وفاة عبدالله نجل الرئيس الشهيد محمد مرسي إثر أزمة قلبية

 

توفي عبد الله مرسي نجل الرئيس الشهيد محمد مرسي ليلحق بوالده الشهيد الذي سبقه إلى الدار الآخرة قبل شهور.

وكانت وفاة “عبد الله” الابن الأصغر للرئيس مرسي في مستشفى “الواحة” بمنطقة حدائق الأهرام نتيجة أزمة قلبية.

وأكد أحمد مرسي شقيق “عبد الله” أن “شقيقه كان يقود سيارته وحدثت له تشنجات ونقل للمستشفى وكانت عضلة القلب توقفت عن العمل ولم يستطع الأطباء إنقاذه وتوفاه الله عز وجل”.

وعلى الفور امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعزية لأسرة الرئيس، وتناقل النشطاء ما قاله “عبد الله” عقب وفاة والده الشيد حيث قال: “أنا على عهد أبي.. لا أقبل الضيم”.

وكان آخر ما كتبه عبدالله على حسابه على “فيس بوك” يوم 25 أغسطس الماضي، كلمات غالية لوالده الرئيس الشهيد محمد مرسي يقول فيها: “إنني قد رفضت ولا زلت أرفض كل محاولات التفاوض على ثوابت الثورة ودماء الشهداء تلك المحاولات الهادفة إلى أن يستمر المجرمون وينعموا باستعباد شعبٍ لم يستحقوا يوما الانتماء له، وإنني كذلك أشدد تعليماتي لكل الثوار الفاعلين على الأرض بقياداتهم ومجالسهم وتحالفاتهم ورموزهم ومفكريهم وطلابهم وشباب مصر أنه لا اعتراف بالانقلاب لا تراجع عن الثورة، ولا تفاوض على دماء الشهداء.”

Facebook Comments