كشف الباحث الإسرائيلي "إيلي كوهين" أن الدكتور "رامي نادر عزيز سعيدالمعروف بـ"رامي عزيز" وهو مسيحي مصري يعيش في الغرب، اعتنق الديانة اليهودية، وسيتم منحه الجنسية الإسرائيلية وينتقل للعيش في إسرائيل.

https://twitter.com/EdyCohen/status/1595333320103051264

إلا أن عزيز الذي يكتب مهاجما إسرائيل حاليا ويهاجم إيدي كوهين عبر تويتر، نفى ضمنا ذلك وهو يعلق على اعتبار كوهين والكاتب الإسرائيلي مائير مصري أخا له قائلا "لأني رفضت مخططاتهم، وكشفت حقيقتهم وقلت كلمة الحق، يحاولون تشويهي ليلا نهارا، والأبواق الدعائية للكيان الصهيوني، تهاجمني ليلا نهارا".

https://twitter.com/Ramy_Aziz1/status/1597782148232007681

هذه المعركة بين عزيز والصهيونيين "كوهين" و"مئير" جعلت البعض يتساءل هل هناك شخصيتان تتسميان بـ "رامي عزيز" أم أنه شخص واحد كان مواليا لإسرائيل ثم تراجع وبدأ يهاجمها أم أن الثلاثة يحاولون شغل العرب بمعاركهم الوهمية أم ماذا؟

وشكك نشطاء في أن هناك رجلين يطلق عليهما "رامي عزيز" الأول هو صديقة وحبيب الصهاينة رامي عزيز المقيم في كندا، بينما الآخر الدكتور رامي عزيز وهو دكتور جامعي مقيم بسويسرا.

https://twitter.com/meshari7abdulla/status/1597983151250632706

وسبق أن ذكرت وزارة الخارجية الإسرائيلية مارس 2016 قيام صحفيين مصريين وعرب مقيمين في أوروبا يعملون في مؤسسات إعلامية ومواقع إلكترونية سعودية وعالمية بزيارة تل أبيب باعتباره سابقة هي الأولى من نوعها أبرزت منهم رامي عزيز.

 

ليس صحفيا

وبحسب بيان صادر عن الخارجية الإسرائيلية فإن وفدا من دويتشة فيلة و"بي بي سي" وسكاي نيوز والصحافة العربية والإلكترونية مثل مواقع الشرق الأوسط وإيلاف إضافة إلى مدراء مواقع إخبارية إلكترونية قاموا بين 14 و 19  فبراير بزيارة إلى إسرائيل في إطار مبادرة تهدف إلى الوصول إلى الجماهير العربية التي تستهلك الإعلام العربي في أوروبا إضافة إلى القاطنين في العالم العربي المهتمين بهذا الإعلام.

وفيما لم يذكر البيان أسماء الصحفيين الذين ضمهم الوفد واكتفى بذكر اسم"الصحفي المصري رامي عزيز" الذي نشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي صورة معه على حسابه على تويتر أرفقها بالتغريدة التالية تشرفت بلقاء السيد رامي عزيز الصحفي والكاتب المصري ضمن وفد من الصحفيين وصلوا إلى إسرائيل.

https://twitter.com/AvichayAdraee/status/701835305771528192

وقد أكد محمود كامل، عضو مجلس نقابة الصحفيين المصريين، أن رامي عزيز الذي قال عنه المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه التقاه في تل أبيب ليس مقيدا بجداول النقابة، وإن ما حدث يأتي ضمن الشائعات التي يروجها الكيان الصهيوني.

وقال جمال عبد الرحيم، سكرتير عام نقابة الصحفيين السابق إن "المدعو رامي عزيز الذي التقى المتحدث باسم جيش الاحتلال الصهيوني باعتباره صحفيا مصريا ليس مقيدا بنقابة الصحفيين، وأشار عبد الرحيم أنه راجع كشوف الأعضاء بعد اطلاعه على الصورة وتأكد من أن المدعو عزيز ليس مقيدا بالكشوف".

وعاد بعدها رامي عزيز ليكتب في موقع معهد واشنطن التابع للوبي الصهيوني في أمريكا 15 مارس 2016 عن إسرائيل التي لا يعرفها العرب ، وعن التشويش والتشويه الذي تتعرض له إسرائيل في وسائل الإعلام العربية.

https://twitter.com/SammyDissident/status/1595736195396403202

واشتهر "عزيز" بآرائه المعادية للتيار الإسلامي والداعمة لإسرائيل وكتب في مجلة الحوار المتمدن التي تستضيف كتابات العلمانيين العرب 21 أغسطس 2017 ينتقد الرافضين لزيارة إسرائيل ويسأل ، هل زيارة إسرائيل هي أداة يستخدمها العرب للانتقام من بعضهم البعض وتشويه صورتهم وتصفية الحسابات بينهم؟

 

رامي عزيز الآخر

ويبدو من متابعة حساب رامي عزيز على تويتر العداء الشديد لإسرائيل ودفاعه عن القضية الفلسطينية واللاجئين الفلسطينيين وإشادته بالمقاطعة العربية لها، ورفعه شعار "التطبيع ليس حلا".

https://twitter.com/Ramy_Aziz1/status/1598354657029640193

مقابل ما نشره أيدي كوهين ومئير مصري من إشادة بعزيز باعتباره "أخا عزيزا" والحديث عن أنه تحول لليهودية رد عزيز قائلا "لأني رفضت مخططاتهم، وكشفت حقيقتهم يحاولون تشويهي ليلا نهارا، الأبواق الدعائية للكيان الصهيوني، تهاجمني ليلا نهارا"، لكنه لم يعلق على معلومة تحوله لليهودية.

https://twitter.com/Ramy_Aziz1/status/1597782148232007681

كما نشر عزيز ما قال إنه "تسريب الصهيوني إيدي كوهين، وهو يتحدث عن أمنياته أن يكون هناك مشاكل وتفجيرات في قطر خلال المونديال".

https://twitter.com/Ramy_Aziz1/status/1593857603683192832

لكن موقع "ترنديز للبحوث" أن رامي عزيز باحث في شؤون الشرق الأوسط والعالم العربي في معهد دراسات معاداة السامية العالمية والسياسات (ISGAP)، وخبير في شؤون الشرق الأوسط والإسلام السياسي والعلاقات العربية الإسرائيلية.

وأنه نُشرت له مقالات وتحليلات في صحف ومواقع إسرائيلية منها،  جيروزاليم بوست، وتايمز أوف إسرائيل، ودورية الشرق الأوسط، ومعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، ومعهد دراسات معاداة السامية العالمية والسياسات (ISGAP)

كما يظهر على قنوات “سكاي نيوز” (عربية) و”روسيا اليوم” (عربية) و”الشرق  بلومبيرج” و”أي 24 نيوز” و”DW” وهيئة البث الرسمي الإسرائيلية(مكان).

Facebook Comments