تصدر هاشتاج #حقوق_الإنسان مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر بعدما أعلن قائد الانقلاب إطلاق إستراتيجية وطنية لـ #حقوق_الإنسان، ووصفها بأنها "خطوة جادة على سبيل النهوض بحقوق الإنسان في مصر".
وادعى المنقلب أن تلك الإستراتيجية "خطوة تخطوها الدولة المصرية نحو الجمهورية الجديدة، بترسيخ حقوق المواطنة وضمان المساواة بين أبناء الوطن في الحقوق والواجبات.. شكرا للجميع.. وتحيا مصر لكم وبكم".

وعلق مجدي كامل @magdymohamed_ ساخرا "مرة واحد اسمه #السيسي حابس نص الشعب ومجوع النص التاني ومرفعه بالسلاح وقتل أجانب بالتعذيب حتى الموت.. بيقولك حيعمل عام ل #حقوق_الإنسان في مصر".
وأضاف حساب القرطبي @TariqibnZiyad16 تعليقا على صورة للحقوقيتين هدى عبدالمنعم وعائشة الشاطر خلف أسلاك قاعة محكمة السيسي بأوضاع ظهر فيها معاناتهن من المرض "لعنة الله على السيسي وكلابه و معيزه ويتحدثون عن #حقوق_المرأة أليس هؤلاء نسوة ؟ ويتحدثون عن #حقوق_الإنسان بلا خجل".

وكتب د.أحمد سلام @AhmedSa06576296 "السيسي بعد أن قتل الأبرياء وشرد الضعفاء ونشر البغي والفساد وفرق بين الأهل وسرق لقمة الفقراء اليوم يتحدث أنه راعي #حقوق_الإنسان ".
وعن نموذج لحقوق الإنسان النقابية المهدرة كتب أمين الصندوق السابق بنقابة الصيادلة أحمد رامي الحوفي @5DTPD3jcWuc9RUN
بمناسبة إعلان  #السيسي أمس  إن عام 2022 عام المجتمع المدنى ياترى إيه نظام نقابة الصيادلة إللي مفروض عليها الحراسة بالمخالفة حتى لنصوص الدستور؟".

وأعتبر عوف الأصيل @qafattah أن "ترهات السيسي كلام يبكي ويضحك" #السيسي_وعصابته انتهكوا حقوق المصريين…جهارا نهارا .. على مرأى ومسمع العالم الذي يدعي حماية #حقوق_الإنسان،ومع ذلك غض الطرف عن قتل وحرق وإعدام وسجن تشريد الآلاف والآلاف من أهالينا #المصريين #يابجاحتك_ياسيسي #يافرعون_إيش_فرعنك".

المرحلة الأسوأ
أسامة إبراهيم سجل عبر @Specoss عدة ملاحظات حول ما أدلى به المنقلب وقال في واحدة من تغريداته "لقد تم هدم أركان #الدولة_المصرية بجميع أطيافها وفئاتها وأصبحت في يد مؤسسة تنفيذ واحدة هي الخصم والحكم والعمل والإنتاج، والدولة بكل ما فيها تابعة لهم، ولم تمر مرحلة بهذا السوء على #مصر مثل هذه المرحلة التي يعيشها الناس الآن".

https://twitter.com/Specoss/status/1437072083515842570

وكتب حنفي جوز فوزية @SamHusseiny "تعرف أن #السيسي اعتبر حق تغيير الديانة والاعتقاد من ضمن #حقوق_الإنسان يعني لو أنت مسلم وعايز تغير ديانتك خلاص الموضوع دا مابقاش فيه مشكله ولا ردة بقا ولا حد ردة ولا غيره، واعتبر معارضته وانتقاده وشكوتنا من الغلاء والفقر والصحة والتعليم والسكن مش من #حقوق_الإنسان أي زمن نعيشه هذا؟".
واستعرض ناشطون كيف هي هزلية حقوق الإنسان في مصر عندما رفض مندوب السيسي في الأمم المتحدة بيان #حقوق_الإنسان الصادر من 31 دولة غربية بتعديد نقاط إهدار الحقوق في كل دولة ومنها مصر التي كان ملفها الأسود هو الأسوأ على الإطلاق بعدما
امتلأ سجلها بالعنصرية والتمييز ومصادرة ممتلكات اللاجئين".

https://twitter.com/ha5153422/status/1372367894575742979

Facebook Comments