دشن رواد "تويتر" هاشتاج حمل مطالبات بإنهاء حكم العسكر الفاشل وتضمن عددا من التغريدات التي تؤكد سياسات الفشل لحكم الانقلاب بقيادة المنقلب عبد الفتاح السيسي، نرصدها فيما يلي:
كتبت عنقاء الأقصى: "هم فعلا الطلبة هم اللي هيحرروا مصر من فرعون..الشباب الثائر.. اللي مش عاجبه حال ولا حال التعليم ولا المعيشة..جيل التكنولوجيا اللي بلحة بنفسه قالها إنه لو في تعليم صح مش هقدر أسيطر على تمرد الطلبة إنها تطالب بحقها التمرد مينفعش يكون في دولة فرعون". 
#طلاب_مصر_الأمل_في_التحرير
https://twitter.com/TokaEss07441675/status/1429047091947507714
كوكو المصري غرد: قائلا: #طلاب_مصر_الأمل_في_التحرير
النهاردة مشكلتكم الثانوية العامة
امبارح كورونا
بكرة المعلمين
ولأن المنظومة فاسدة عمر ما المشاكل هتخلص
والاستغاثة مش هتنفع
الحل زوال النظام الفاسد ده
وقتها هيكون عندنا التعليم اللي بنتمناه.
https://twitter.com/kokymasreya_17/status/1428854956602298372
وغرد محمد عبد العزيز: #طلاب_مصر_الأمل_في_التحرير.. الحقيقة مع الأسف تدمير ما تبقى من المنظومة.
https://twitter.com/mohomedabuzaid5/status/1429068447326027780
محمد إلهامي كتب: "رحمك الله يا دكتور محمد مرسي.. ولعن الله قاتليك.. كانت أيامك كالحلم العابر والبرق المتألق في ظلمة الظلم الحالك.. يوما ما سيُرد لك اعتبارك، ويُعرف لك مقدارك.. يوما ما ستتطهر الأرض من الخونة والعملاء والسفاحين.
ويقولون متى هو؟ قل عسى أن يكون قريبا".
https://twitter.com/melhamy/status/1428840183072534531
وأضاف عبدالحكيم بدر: #طلاب_مصر_الأمل_في_التحرير صانعو الربيع الجديد".
https://twitter.com/abdhakim177/status/1429058288197509130

كابوس الثانوية ومستقبل سراب
وقبل أيام انتهى كابوس الثانوية العامة بالعديد من المفاجآت والكثير من السخط الشعبي والأسري، حيث جاءت مجاميع الطلاب صادمة لأولياء الأمور ومخيبة للآمال وحطمت الأحلام التي كان ينسجها معظم الطلاب وأولياء أمورهم، نتيجة النظام الجديد للثانوية العامة الذي ضيّع دفعة كاملة من طلاب الثانوية الذين زاد عددهم عن 600 ألف طالب وطالبة.

رصاصة الرحمة على فشل التعليم
وطوال السنوات الماضية لم تتوقف التجارب على طلاب مصر، وخرج "مسخ" لم يقبله المجتمع المصرى، ولأن الثانوية العامة تعد عنق الزجاجة وبداية تحديد المسار لطالب العلم فقد خضعت للعديد من التجارب المقتبسة والممنهجة والنتيجة مزيد من الانحدار التعليمي واللعب بأعز ما تملك الأمة وهو مستقبل أبنائها.
الغريب في الأمر أننا نعيد نفس التجارب دون الاستفادة من أخطاء الماضي أو عناء محاولة النظر إلى الخلف لتزداد المأساة وتتراكم جبال التجارب غير المدروسة على الطلاب وأولياء أمورهم حيث يكتوي الجميع بنار الدروس الخصوصية وبدلا من أن تكون المعاناة لسنة واحدة ستصبح ثلاثا.
سبق وأن شنت صفحة "تمرد على المناهج التعليمية" التي تضم ما يزيد على 264 ألف عضو على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" هجوما حادا على النظام الجديد ووصفته بالفاشل".
وكتبت مسئولة الصفحة وقتها رسالة لوزير تعليم الانقلاب قائلة: "عذرا سيادة الوزير، أبناؤنا ليسوا فئران تجارب.. عذرا الإصلاح يبدأ من قاعدة الهرم وليس رأسه.. نحن فقط من حقنا إبداء رأينا والتمسك به بقوة دفاعا عن مستقبل أبنائنا".

حيّوا أولادكم مهما كانت نتائجهم
وتصدر هاشتاج #الثانوية_العامة،موقع تويتر، وكتب اللاعب السابق "ميدو": "شجعوا أولادكم مهما كانت نتيجتهم طالما نجحوا كل واحد بيجيب حسب إمكانياته وفي الآخر كلها قدرات ماتحطوش ضغط على أولادكم وبناتكم وسيبوهم يتمتعوا بأحلى أيام حياتهم..أهم حاجة يخشوا جامعة ويدرسوا مجال بيحبوه ويشتغلوا شغلانة بيحبوها. أهم نعمة أنك تشتغل شغلانة بتحبها".
#الثانوية_العامة
https://twitter.com/midoahm/status/1427607216560001025

وبدأت اليوم المرحلة الأولى لتنسيق القبول بالجامعات، بحد أدنى 65.7%" للشعبة الأدبية، و88.41% للشعبة العلمية و80% لشعبة الرياضيات.

Facebook Comments