تدوير "خلف" و"شلبي" وحياة "رمضان" فى خطر واستمرار إخفاء "العشماوي" و"مختار"دان مركز الشهاب لحقوق الإنسان إعادة تدوير المحامي السيد سعيد خلف، على ذمة قضية هزلية جديدة، وذلك بعد ظهوره وعرضه على نيابة أمن الانقلاب ال

عليا. 
وجاء تدوير "خلف" عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية رغم حصوله على إخلاء سبيل وبراءة في أربعة قضايا وهذه هي الخامسة حيث تلفق له اتهامات ومزاعم لا صلة له بها. 
وحمل المركز الحقوقي وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب وإدارة السجن المسئولية، وطالب بإخلاء سبيله واحترام حقوق الإنسان ووقف العبث بالقانون.
كان "الشهاب" وثق في وقت سابق إخفاء المحامي والحقوقي السيد سعيد خلف بعد الحكم ببراءته يوم 8 إبريل 2021 من قضية ذات خلفية سياسية قضى على ذمتها عدة أشهر، ولم يستدل على مكانه قبل أن يظهر مؤخرا بنيابة الانقلاب العليا على ذمة قضية جديدة ملفقة ضمن مسلسل التنكيل بخلف الذى لم يرتكب جريمة غير أنه مارس دوره المهني في الدفاع عن المظلومين. 

محمد رمضان في خطر 

واستمرارا لمسلسل التنكيل بالمحامين وثق عدد من المنظمات الحقوقية ما يتعرض له المحامي المعتقل محمد رمضان المعروف بـ"محامي السترات الصفراء" من انتهاكات وإهمال طبي داخل محبسه بسجن طره يهدد حياته.
وذكرت أنه علي إثر مطالبته بالخروج إلي عيادة السجن لتوقيع الكشف الطبي عليه وعلاجه من آلام حادة بالرجل تعيقه عن الحركة، قامت إدارة السجن بنقل المحامي المعتقل محمد رمضان عبد الباسط من زنزانته إلي عنبر "ب" بزنزانة سيئة التهوية.
وأشارت إلى أن الضحية يعاني من مشاكل صحية بالشريان التاجي، ويحتاج رعاية صحية يفتقدها بمحبسه بسجن طرة تحقيق ويتواصل التنكيل به منذ اعتقاله يوم 18 ديسمبر 2018، وعقب إخلاء سبيله فى ديسمبر 2020 تم تدويره على ذمة قضية أخرى تحمل رقم 476 لسنة 2020 أمن دولة بتهمة الانضمام لجماعه إرهابية، بعد قضائه عامين في الحبس الاحتياطي.
إخفاء "عشماوي" 
وفى دمياط وثق عدد من المنظمات الحقوقية استمرار إخفاء مصطفى العشماوي، 52 عاما، أخصائي اجتماعي بالتربية والتعليم، وذلك منذ فجر الاثنين 3 مايو 2021 من منزله، ولم يستدل على مكانه إلى الآن. 
وحملت المنظمات الحقوقية سلطات النظام الانقلابي مسئولية سلامته، وطالبت بالكشف عن مكان احتجازه والإفراج الفوري عنه.
كما وثقت منظمة "نجدة لحقوق الإنسان" استمرار الإخفاء القسري لأكثر من 750 يوم للمحاسب الشاب حمد مختار إبراهيم نصر، من قرية الزوامل محافظة الشرقية .
وأوضحت أن قوات الانقلاب اعتقلت محمد مختار (والد طفلين أربع سنوات وسنتان) صباح يوم 17 إبريل 2019 من منطقة المرج بمحافظة القاهرة، واقتادته إلي جهة غير معلومة حتي الآن.
تدوير بعد سجن 5 سنوات!

كما وثقت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان تدوير المعتقل أحمد السعيد شلبي على ذمة قضية جديدة بعد قضاء حكم مسيس بالسجن 5 سنوات ضمن مسلسل التنكيل به وبأسرته. 
وأوضحت أن الضحية يعمل مهندس اتصالات ويقيم بمشتول السوق بمحافظة الشرقية، وتم تدويره على ذمة قضية جديدة بدلا من الإفراج عته بعد قضاء مدة محكوميتة كاملة في سجن جمصة.
وكان قد تم اعتقاله في 9 فبراير 2016، وأخفي قسريا لفترة قصيرة، ثم ظهر وحكم عليه بالسجن خمس سنوات في قضية تفجيرات ملفقة، وقضى مدة الحبس كاملة في سجن جمصة. وانتهت فترة الحكم منذ شهرين، وجرى ترحيله إلى مركز شرطة مشتول السوق تمهيدا لإنهاء إجراءات الإفراج عنه، فمكث به أكثر من شهر، ليفاجأ بتدويره على ذمة قضية جديدة منذ عدة أيام بدلا من إخلاء سبيله، ولايزال محتجزا حتى الآن في مركز شرطة مشتول السوق.
وطالبت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان الأجهزة الأمنية بحكومة الانقلاب الإفراج عن المعتقل أحمد شلبي، ووقف سياسة التنكيل بالمعتقلين، من خلال الامتناع عن الإفراج عنهم، وتدويرهم على ذمة قضايا جديدة.

Facebook Comments