تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج #السيسي_عميل_صهيوني والذي اعتبر فيه بعضهم أن المنقلب السيسي، الذي تلقى تحية قبل يومين من رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو على التطبيع الاقتصادي الفاضح في مجال الغاز، نبتة يهودية ترعرعت في مصر وتهيأت لها الظروف حتي وصلت إلي سدة الحكم في مصر بالتآمر والمكر والخديعة والنصب والاحتيال والخبث، وأن الانقلاب على شرعية ثورة المصريين في 25 يناير كان الفرصة الذهبية التي حانت لليهود لتبديل الأوضاع.
وقال حساب "أول الغيث": قبل نكبة 48 لفلسطين كان أغلب الزعماء الخونة العرب قد رضخوا وركعوا أمام قرارات بريطانيا وحلفائها من أجل بيع فلسطين للصهاينة وعندما رفضت دولة مثل سوريا بالإستسلام قام انقلاب عسكري فيها وفور تمكنهم من سوريا وقعوا مباشرة ورضخوا" .

وأضاف حساب "خواطر شاعر الثورة": "ممكن يا مصر تحسبيها صح مرة.. مش هينفع كل مرة تلبّخي وتكعبليني.. ليه كل ما أهرب م الوجع.. تستنزفيني.. ارحميني .. العبي غيرها وسيبيني.. أروح في داهية.. حتي الشهادة خلاص.. هاطلّع واحدة غيرها.. والبطاقة مش عايزها.. خلاص كفايه عليكي.. العسكر اللي خربها .. العسكر ملة واحدة".

وللسخرية من اتهامات أنصار جبهة الانقاذ للرئيس الشهيد محمد مرسي قال حساب "صقور رابعة": "يا تري إيه أخبار بتوع عزيزي بيريز"؟
https://twitter.com/SokoorRab3a/status/1363932599895404544
ورد عليه حساب "مغرد الثورة" وكشف لماذا يكرهون الإخوان؟ ليس فقط لأجل فلسطين. 
https://twitter.com/KhawaterAhmad/status/1363923572046053388

وأضاف أن الانقلاب في مصر تم من أجل الحفاظ علي أمن وسلامة الصهاينة. 

https://twitter.com/KhawaterAhmad/status/1363921782080733196
وأشار علي "@ali_elshall59" إلى خدمة الصهاينة بالتفريط في مياه النيل. 

https://twitter.com/ali_elshall59/status/1363927160277381120

وعلق أبو أسماء (شاعر الثورة) بأن أصدقاء اليهود من العرب كثير ولكن السيسي أحطهم. 

https://twitter.com/ApwAasmA/status/1363925622653919235

Facebook Comments