الدماطي : أفخر بالدفاع عن محمد البلتاجي رمز ثورة يناير

- ‎فيأخبار

  استهل المحامى محمد الدماطي، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين فى القضية الهزلية المعروفة إعلامياً بـ"تعذيب محام بالتحرير"، مرافعته عن موكله الدكتور محمد البلتاجي القيادي بحزب الحرية والعدالة، بالتأكيد أنه يفخر بالدفاع عن البلتاجي ويشرف بذلك لأن "البلتاجي" أحد الرموز النيرة لثورة يناير المجيدة.   ووصف الدماطى خلال مرافعته أمام هيئة محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار مصطفى حسن عبد الله، 30 يونيو بالثورة المضادة، مضيفاً أن صانعيها أرادوا القضاء على ثورة يناير.    ودفع الدماطى فى بداية مرافعته بعدم جواز التعويل على شهادة المجنى عليه، مبرراً ذلك بأنه لم يكن واعياً لما شهد به ولعدم أهليته لمعاناته من خلل نفسي، دافعاً بالتناقض الواضح بين شهادته فى القضية وشهادة الشاهد الثانى وليد قطب.   ودفع الدماطى فى ختام دفوعه التى تصدرت مرافعته أمام هيئة المحكمة بعدم توافر أدلة قولية أو فعلية أو طبية بالنسبة لكافة الأفعال المنسوبة لموكله "محمد البلتاجي".