“أبو خليل”.. بعد قبول النقض: أتمنى محاكمة الكبار في قضية “مذبحة بورسعيد”

- ‎فيأخبار

قال هيثم أبو خليل مدير مركز ضحايا لحقوق الإنسان: إن قبول النقض في القضية المعروفة إعلاميا بـ"مذبحة بورسعيد" أمر طبيعي من القضاء المصري ومتوقع، متمنيا أن يتم تقديم المتهمين الأساسيين الكبار، وليس المتهمين المنفذين الصغار "كبش الفداء" .

وأشار أبو خليل إلى أن من المتهمين الكبار الذين تم غض النظر عنهم المشير محمد طنطاوي وزير الدفاع السابق ورئيس المجلس العسكري الحاكم للبلاد في وقت وقوع المذبحة ومعاونيه في الحكم .

كانت المحكمة قد عاقبت 21 متهمًا بالإعدام شنقاً، وبالسجن المؤبد 25 عامًا لـ5 متهمين، والسجن 15 عامًا لـ10 آخرين، والسجن 10 سنوات لـ6 متهمين، و5 سنوات لمتهمين اثنين، وسنة مع الشغل لمتهم؛ لاتهامهم بقتل 74 من الألتراس الأهلاوى في أثناء مبارة كرة القدم بين النادى المصرى والنادى الأهلى باستاد بورسعيد فى أول فبراير 2012.