كتب- إسلام محمد:

 

توفيت زوجة الداعية سلمان العودة وابنه في حادث مروري، مساء اليوم الأربعاء، على طريق الفيضة شمال محافظة الطائف بالسعودية؛ حيث اصطدمت السيارة التي كانت تقلهما بشاحنة، كما أصيب اثنان آخران من أبناء الشيخ في نفس الحادث.

 

والشيخ سلمان العودة هو داعية ومفكر إسلامي سعودي، ويقدم عددًا من البرامج التي تحظى بنسبة مشاهدة مرتفعة ، وهو من مواليد قرية "البصر الصغيرة" التي تقع غرب مدينة بريدة عاصمة منطقة القصيم، وكان يلقي خطبة الجمعة في مسجد الراجحي أكبر مساجد المدينة، إلى أن تم استبعاده لأسباب سياسية، وحصل العودة على درجة الماجستير في السنة.

 

 

 

وتحصد حوادث الطرق في السعودية آلاف الموتى سنويا ، بسبب السرعة الجنونية التي تسود على الطرق السريعة، وتسجل السعودية ست إصابات لكل ثمانية حوادث في المملكة، بينما النسبة العالمية إصابة لكل ثمانية حوادث، ويقدر فاقد الناتج الوطني بسبب حوادث المرور في السعودية بـ4.7%، بينما لا يتجاوز نسبة 1.7% في كل من أستراليا وإنجلترا وأمريكا.

 

كما بلغت أرقام الضحايا والخسائر المادية أكثر من ٥.٦ مليارات دولار سنويًّا أصبحت تشكل خطرًا يستوجب المواجهة من كل مؤسسات المجتمع.

 

Facebook Comments