كتب- عبد الله سلامة:

 

لفظت الطفلة جنى جمال، أنفاسها بمعهد الأورام القومي، اليوم الجمعة، متأثرة بإصابتها بمرض السرطان؛ وذلك بعد رفض مستشفى 57357 استقبالها عدة مرات بدعوى عدم وجود مكان لها بالمستشفى.

 

وقال والد الطفلة، في تصريحات صحفية، إنها توفيت بعد توقف قلبها عن النبض داخل الرعاية المركزة بالمعهد ، مشيرًا إلى أنه ذهب إلى مستشفى 57357 ثلاث مرات، وأنه رفض استقبالها بحجة عدم وجود مكان لها، وتم تحويلها إلى مستشفى أبو الريش.

 

وأضاف والد جنى: "إنه أجرى لابنته عملية جراحية لاستئصال ورم بمستشفى أبو الريش، إلا أنها كانت تحتاج إلى جلسات علاج كيماوي وإشعاع ذري ولا توجد هذه الإمكانات بـ"أبو الريش"، وتم تحويلنا إلى معهد الأورام القومي، إلا أن قوائم الانتظار كانت طويلة".

 

وكانت السنوات الماضية شهدت العديد من المآسي داخل مستشفيات الانقلاب، تنوعت بين إلقاء المرضى أمام المستشفيات وإعطاء أدوية بالخطأ تسببت في حالات وفاة وإصابة بالعمى، وسط غياب المحاسبة لمرتكبي تلك الجرائم بحق البسطاء من المواطنين.

Facebook Comments