كتب- إسلام محمد:

أكدت السيدة وفاء مشهور، الداعية الإسلامية المعروفة، أن الطالب الشهيد أحمد عبد العزيز خلف، الذي قتلته ميلشيات الشرطة قبل يومين، كان محبوبًا لدى كل زملائه في مدرسة "دار حراء" بأسيوط، وأنها كانت تحب أن تسمعه يتلو القرآن في إذاعة المدرسة، فضلاً عن أنه كان مبتسمًا، خدومًا، ومقدامًا . 

وأوضحت الداعية الإسلامية إلى أن الشهيد كان متفوقًا، طالبًا للعلم والدين، كما كان مثاليًا في كل شيء، مشيرة، في تدوينة على صفحتها بموقع "فيس بوك" إلى اتصالها بوالدة الشهيد "السيدة صفاء عزام"، والتي وجدتها صابرة، قائلة: "كلمتها وأنا أحاول أن أمسك دموعي حتى لا يبدو على نبرة صوتي البكاء، وإذا بها في غاية الصمود والثبات" .   وأشارت إلى أنها قالت لوالدة الشهيد: "الله تعالى اصطفى هذا الشاب الخلوق المهذب لأنه يستحق الشهادة، وأنها شرف لهم"، فردت عليها والدته: "هو تمناها فنالها والحمد لله".   واختتمت الداعية الإسلامية تدوينتها قائلة: "منكن نتعلم أمهات وزوجات الشهداء ثبتكن الله" .  

Facebook Comments