ندد رواد التواصل الاجتماعي بالانتهاكات المتواصلة بحق "أسامة" نجل الرئيس الشهيد محمد مرسى، منذ اعتقاله للعام الرابع على التوالي في سجن العقرب سيء السمعة، ومنعه من كافة حقوقه الإنسانية والقانونية.

وأعاد رواد التواصل نشر فيديو حديث أسامة أمام قضاة العسكر، الذى يوضح فيه طرفا من الانتهاكات التي يتعرض لها داخل محبسه دون مبرر، متسائلا عن السبب الحقيقى وراء اعتقاله والزج به فى سجون العسكر، حيث قال: “ممنوع من الزيارة وممنوع من استكمال دراساتي العليا، ومحبوس في معزل، وغير مسموح لي بالصلاة”، مضيفا بمرارة: “ماتضربونا بالرصاص أحسن”.

https://www.facebook.com/Benguennak/videos/193423785410587/

إلى ذلك وبالتزامن مع ذكرى يوم ميلاد أسامة، كتبت والدته السيدة نجلاء محمود عبر صفحتها على فيس بوك "كل عام وأنت في صحة وسعادة ورضا الرحمن".

وأضافت "ردك الله إلينا كما رد موسى لأمه، ورد يوسف لوالديه، كم أشتاق إلى رؤياك وابتسامتك وحنانك، اللهم لقاء قريب عاجل غير آجل"، واختتمت "لكنها مصانع الرجال، وإنها أيضاً جنات عرضها السماوات والأرض".

أيضا كتب شقيقه الأكبر الدكتور أحمد محمد مرسى "يحل اليوم ذكرى ميلاد أخي ⁧‫#أسامة_محمد_مرسي المحامي ونجل الرئيس الشهيد ⁧‫#محمد_مرسي"، وتابع "أسامة معتقل منذ قرابة ٤ سنوات في سجن العقرب سيء السمعة، أسامة ممنوع من كافة حقوقه الإنسانية والقانونية،  وممنوع عنه الزيارة منذ سنوات"، واختتم "إن شاء ربي يفرجها عنك يا أسامة أنت وكل المعتقلين".

‫وفى مارس الماضى 2020 كشف ناشطون حقوقيون ومتابعون للشأن المصري عن تدهور حالة أسامة وتعرضه للقتل البطيء داخل محبسه، كما حدث مع الرئيس الشهيد مرسي، ونجله الأصغر الشهيد عبد الله.

ومنذ اعتقال أسامة فى 16 ديسمبر 2016 وهو يتعرض لانتهاكات صارخة داخل محبسه تهدد سلامة حياته ضمن مسلسل من الانتهاكات لا يتوقف بحق معتقلى الرأى فى مصر الانقلاب.

وكان الفريق القانوني الدولي المعني بالدفاع عن أسامة مرسى قد أصدر  بيانا فى وقت سابق يعرب فيه عن قلقه البالغ على سلامته الجسدية، وأن "هناك خطرا موثوقا به للغاية، وهو تسمم أسامة في السجن، ويتعرض لنفس المخاطر التي تعرض لها والده الراحل".

وقال المحامي البريطاني توبي كادمن، محامي أسرة الرئيس الشهيد مرسي، إن ما يتعرض له أسامة مرسي هو امتداد لما تعرض له والده وما تعرض له شقيقه عبدالله، حيث يتعرض للقتل البطيء، ومنع من كل حقوقه، ويهدد في طعامه وشرابه، وقد يتسبب في جريمة كبرى ضده"، وحمّل نظام العسكر المسئولية عما يتعرض له أسامة داخل محبسه.

وأكد كادمان أنه "لن يظل عدم تأمين وحماية حقوق جميع أفراد عائلة مرسي دون عقاب، وستتم متابعة جميع سبل المساءلة، المحلية والدولية، لمحاسبة المسئولين"، مشددا على أن "جرائم التعذيب والقتل لا تسقط بالتقادم، وحيثما توجد أدلة ستكون هناك تحقيقات كاملة ومحاكمات في نهاية المطاف ضد أولئك المسئولين".

Facebook Comments