كتب- سيد توكل:

 

هل تعلم من هى الدولة – او الشبه دولة- التي تحولت الى صورة طبق الأصل من كوريا الشمالية، والتي يحق للزعيم الشاب "كيم جونج أون" ممارسة طقوسه الغريبة في القتل، وتصفية كل المحيطين به، لأسباب غير معروفة وغير منطقية، بالطبع لا تحتاج إلى تفكير لأنك ببساطة تعيش على أرضها، وربما يقودك حظك العاثر إلى ان تكون احد ضحايا السفيه السيسي يانج!.

 

لا مكان للطرافة هنا أو المزاح، فالأمر جد وليس بالهزل حيث كان آخر ضحايا المجنون "كيم" وزير دفاعه وصديق والده الراحل "هيون يونج تشول" لأنه نام في وجوده.

 

هذه المرة انتقل الجنون من رأس الانقلاب في مصر إلى ذيوله وأذرعه، وظهرت فاشيتهم وشبقهم للدماء والقتل، وأطلت الإعلامية لميس الحديد بالباروكة المميزة لها من خلال برنامجها على فضائية سي بي سي، لتصدر أمراً باعتقال 11 مهندساً في مطار القاهرة وتحويل أوراقهم للمفتي، وما يثير الدهشة ان الأجهزة السيادية تحركت واعتقلت المهندسين ودفعت بهم للسجون استعدادا لتنفيذ أوامر الست لميس.

 

القصة الكاملة

 

تروي السيدة "شيماء محسن" زوجة احد المهندسين المتهمين في مطار القاهرة، وتقول:" انا مرات المهندس احمد سيد مهندس كهرباء في مطار القاهرة صالة 3 ..يوم الخميس 27/7 الساعة 1am انقطعت الكهربا عن المطار ساعة و تلت مش زي مالاعلام بيقول 3 ساعات و كان سببه عطل فني حصل فمطارات كتير فالعالم و الكلام ده على لسان وزير الطيران".

 

وتضيف:"جوزي كان فوردية الصبح و مهندس تاني كان ساعة قطع الكهربا كلموه و كلمو كل المهندسين جابوهم عشان يشوفو المشكلة و بعد ماتحلت كانو بيحققو عن الاسباب لحد ما ظهرت الاعلامية لميس الحديدي اللي لا تفقه شئ عن الاعلام و فسرت القطع ده انه عن عمد و الاخوان والحاجات اللطيفة اللي كلنا عارفنها و اول ماحلقتها خلصت كلمو كل المهندسين كانو 11 مهندس استدعوهم و حققو معاهم يوم كامل اكتر من لجنة و كانو موجهنلهم تهم تمس الامن القومي و تخص الارهاب".

 

وتابعت:"وعايزين يلبسوهم فبعض عشان يقولو على بعض كلام محصلش و في الاخر احتجزوهم 15 يوم مع ان الطبيعي اول حجز يكون 4 ايام فقط و بعتوهم قسم النزهة و بعدها بيوم اتنقلو سجن النهضة محبوسين كل واحد لواحده مع الحرامية و تجار المخدرات ولا كأنهم مجرمين و الزيارة يوم واحد فالاسبوع و مش بنقعد كمان داحنا بنشوفه من بعيد كده و حاجه اخر بهدلة و على اساس ايه يدخلوهم سجن احتياطي اصلا و هم لسه مأثبتوش عليهم حاجه بس عشان الاعلام يرتاح و يقولو عليهم متهمين".

 

موضحة:"طب متهمين فايه انا مش عارفه!!المهندسين دول كلهم محترمين و ولاد ناس و اقل واحد فيهم شغال فالمطار من 3 سنين و قدموله كتير و فالاخر تبئا جزاتهم كده حابسنهم عشان لسه بيحققو لان لسه مش عارفين ايه القضيه و النائب العام مانع انهم يعملو توكيلات لمحامي و المطار كل ده ولا هنا طبعا ماهو خلاص رامولهم كبش الفدا …حسبي الله العظيم فالظلمة و حسبي الله العظيم فالاعلام الوسخ".

 

عودة إلى كوريا!

 

ومن مصر إلى كوريا الشمالية لا تحزن يا قلبي، فوفقاً لصحيفة الديلى ميل البريطانية، فإن وحدة المخابرات المتخصصة في مراقبة ومتابعة كوريا الشمالية في كوريا الجنوبية، أكدت نبأ مقتل وزير الدفاع بأوامر مباشرة من الزعيم، وذلك لأنه لم يظهر الولاء الكامل للزعيم ولم يظهر الاحترام الذي يليق به!

 

تهمة وزير الدفاع أنه دخل في غفوة بسيطة أثناء أحد العروض العسكرية نظرا للإرهاق والتعب الشديد، والتقطت كاميرات التليفزيون الشمالية صوره، الأمر الذي أغضب الزعيم وقرر تصفيته، واختار الزعيم هذه المرة أسلوب القتل الذي يليق بوزير دفاعه، وابتكر أسلوبا جديدا، حيث جعله هدفا للمدفعية المضادة للطائرات.

 

فهل حول السفيه السيسي ميكرفونات إعلام الانقلاب أمثال لميس وأديب والإبراشي وموسى والحسيني ومجاهد وغيرهم، إلى مدفعية مضادة لحق الناس في الحياة ونشر الفزع في الشعب؟ 

Facebook Comments