في حادثٍ هو الرابع خلال أسبوعين يستهدف قوات الجيش والشرطة في سيناء، قُتل صباح مساء الأحد، 5 مجندين، وهو تكرار للفشل الأمني وتفريغ القوات المسلحة والجهود الأمنية للأمن السياسي على حساب أمن المواطنين، وحسب مصادر أمنية، فإن مسلحين أنزلوا المجندين من حافلة قادمة من مدينة الإسماعيلية، وأمطروهم بالرصاص، بينما تركوا ركاب الحافلة الآخرين وسائقها دون أذى.

وفي 11 يناير استشهد مجندان اثنان، وأصيب ضابط آخر، في هجوم على قوة تأمين مستشفى العريش العسكري.

5 صور من معاناة أهالي سيناء على يد الأجهزة الأمنية

Facebook Comments