كتب-  رانيا قناوي

عرف المسئولون في نظام عبد الفتاح السيسي من أين تؤكل الكتف النتنة، في نظام لا يعرف إلا النخاسة، ويتاجر فيها، بعد أن قتل وسجن معارضيه، وأمر مؤيديه بأل يتحدثوا في السياسة أو الغلاء، ولكن يسمح لهم أن يتحدثوا في الجنس، فامتلأت فضائيات النظام بالتحريض على الفسق، والدعارة، تحت ستار "الحرب على الأإرهاب".

 

فما بين أستاذ جامعي انتشرت فضيحة اغتصابه لطالبة جامعية على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد قيامه بابتزاز الطالبات عنده، بل واتهامة بهتك عرض طالبة وتصويرها عارية لكي لا تتكلم، وكي يجدها حينما يطلبها، وذلك حسب قوله هو للطالبة في تسجيل مسرب له، ولم يكتفي بذلك بل إنه قام بإرغام الطالبة التي اغتصبها في مقر حزب سياسي على كتابة إقرار على نفسها بأنه لم يتعرض لها وأنه كانت تذهب إليه كي يساعدها.

 

وبين أستاذ أخر يعمل في نفس الكلية والجامعة ويرأس تحرير صحيفة مشهورة، سربت له مكالمة هاتفية وهو يفضح نفسه وزملاءه من رؤساء التحرير في صحف الانقلاب، حينما تحدث عن قصصهم الجنسية.

 

ظهرت فضيحة جديدة خلال حفل رسمي حضره طالبات كثيرة ومعلمات، وكان كل الحضور من النساء، بعد أن كشفت قناة "دريم" الفضائية خلال برنامج “صباح دريم" الذي تقدمه الإعلامية، منه فاروق، عما قاله مدير الإدارة التعليمية بإدفو ويدعى “حمد الله عبد العزيز”.

 

قام حمد بعد أن نظر للحضور وقال لهم "بسم الله ماشاء الله حاجه تفرح كلكم نساء، وليس في وسطكم واحدة وحشة” “كلكم مزز” وذلك في ختام الأنشطة الطلابية للعام الدراسي 2017.

 

وانتقدت الإعلامية منة فاروق حديث المسئول الذي سار على نهج قائد الانقلاب العسكري، حينما رفض عزل المتحدث باسم القوات المسلحة أحمد علي، معللا ذلك بقوله: " أحمد جاذب جدا للستات".

 

وتساءلت مقدمة البرنامج التي تناست أن ما فعله المسئول في وزارة التعليم استلهمه من وحي قائد الانقلاب من قبل، وقالت: "كيف يقول مدير إدارة بإخراج مثل هذه الألفاظ، ومن المفترض أنه مئول عن العملية التربوية؟".

 

وفي أول رد فعل لمدير الشئون القانونية “علاء عيد”، على ما حدث، قال أنه على الطالبات والمعلمات المتضررين من ألفاط مدير إدراة إدفو التعليمية التقدم بشكوى رسمية للوزارة، مؤكداً أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه ما حدث، وبعد تلفظ حمد بهذه العبارات أثار الأمر ضحك بعض الفتيات بينما أثار حفيظة آخرين.

 

Facebook Comments