كشفت منصة #خرجوهم_أحياء على مواقع التواصل الاجتماعي استشهاد كمال حبيب مرزوق، داخل محبسه بسجن الوادي الجديد.
وقال نشطاء إن كمال حبيب مرزوق هو الشهيد رقم 71 في معتقلات السيسي منذ يناير 2020، وأنه استشهد داخل محبسه بسجن الوادي الجديد نتيجة الحرمان من العلاج والرعاية الصحية والإهمال الطبي المتعمد.
ومن جهتها، تحمل "مؤسسة جوار للحقوق والحريات" وزارة الداخلية ومصلحة السجون المصرية مسؤولية أرواح المعتقلين في السجون وسلامتهم، وتطالب بإصدار عفو شامل وفوري لجميع المعتقلين حفاظًاعلى أرواحهم.

وخلال أكتوبر ارتقى شهيدين خلال 24 ساعة الأول هو الشهيد يوسف جنيدي من البحيرة وكان موظفا بصحة كفر الدوار واستشهد بعد 20 يوما من الاعتقال ولحقه الشهيد حمدي رياض الذي استشهد بالحرمان الطبي في سجن المنيا شديد الحراسة.

Facebook Comments