اعتقلت قوات أمن الانقلاب، اليوم الخميس، حازم، شقيق الناشط وائل غنيم، بعد مداهمة منزل أسرته بالقاهرة.

وقال وائل غنيم، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن أجهزة أمنية اقتحمت منزله وحققت مع والديه، وقامت باعتقال شقيقه طبيب الأسنان حازم غنيم، بعد رفض عرض تلقاه أمس من المخابرات للسكوت عن مهاجمة رئيس سلطة الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وأطلق غنيم، حملة إليكترونية للضغط على داخلية السيس ومطالبتها بالإفراج عن شقيقه حازم، وأطلق "هاشتاغ" باللغة الإنجليزية باسم "#savehazem"، مؤكدا أنه سيوجه شكوى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

https://twitter.com/Ghonim/status/1174734559881023488

وسادت حالة من الرعب والخوف داخل نظام عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري قبل ساعات من الدعوة التي أطلقها رجل الأعمال محمد علي للنزول إلى الشارع والمطالبة برحيل السيسي.

وشنت قوات أمن الانقلاب حملة اعتقالات واسعة في الميادين الكبرى، واعتقلت قوات الأمن خلال اليومين الماضيين أكثر من 30 مواطنًا من مراكز محافظة الشرقية إضافة لاعتقال بعض الناشطين من داخل أقسام الشرطة؛ حيث كانوا يقضون الساعات المفروضة عليهم وفقا لأحكام قضائية صادرة ضدهم فيما يعرف بالتدابير الاحترازية.

وكان وزير الداخلية بحكومة الانقلاب اللواء محمود توفيق قد أصدر تعليمات بزيادة حالة الطوارئ داخل الوزارة ومنع إجازات الضباط واستدعاء من تحصل على إجازة للعودة للعمل فورًا.

Facebook Comments