كتب- حسن الإسكندراني:

 

استبعد السفير رخا أحمد حسن ، عضو المجلس المصري للشئون الخارجية، أن تقوم الولايات المتحدة بتصنيف " جماعة الإخوان المسلمين "، كجماعة إرهابية.

 

وأضاف "حسن"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح أون"، عبر فضائية "ON E" السبت، فى إطار زيارة قائد الانقلاب العسكرى لأمريكا، لا يسرح بنا الخيال أن تقوم الولايات المتحدة بإعتبار الإخوان جماعة إرهابية.

 

وأوضح ، أنه هناك مازالت قوى كبيرة وكثيرة فى أمريكا ،تعتبر الإخوان المسلمون قوى معتدلة فى الشرق الأوسط، وقد تحذو حذو "بريطانيا" فى مثل الأمور التى لم تعتبرها جماعة إرهابية. وأردف: هناك أمور أخرى منها أن العلاقات الثنائية بين البلدين شهدت تراجعا!

 

فى سياق متصل، عرض "كينيث روث" مدير منظمة هيومن رايتس ووتش، في تغريدة مؤخرا، صورة لحافلة تم إطلاقها رفضا لزيارة عبد الفتاح السيسى لأمريكا، وكتب تحتها: "نحضر هذه الشاحنة المتجولة للسيسي القاتل في مصر عندما يزور (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب في واشنطن هذا الأسبوع".

 

وأضاف "روث": سيكون اللقاء المرتقب هو الأول بين السيسي وترامب منذ أن تولى الأخير السلطة، في 20 يناير الماضي.

 

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية، قالت في تقريرها العالمي الذي يُقيّم أوضاع حقوق الإنسان في العالم خلال عام 2016، إن مصر شهدت ارتفاعا في القمع في عهد "السيسي"، منتقدة قوات الأمن التي قالت المنظمة إنها "عذبت معتقلين دورياً وأخفت المئات قسرياً، ورفعت وتيرة حملتها الشرسة ضد المجتمع المدني".

 

وقال نائب مديرة قسم الشرق الأوسط "جو ستورك" في التقرير السنوي: "زادت حكومة السيسي من وتيرة القمع.. وفي غياب ردة فعل قوية من المجتمع الدولي، ستستمر السلطات بتضييق مساحة الحريات الأساسية حتى تقضي عليها".

 

وأضاف "ستورك": "على المجتمع الدولي أن يعي أن حقوق الإنسان في مصر تدهورت أكثر بكثير مما كانت عليه قبل انتفاضة 2011، وأن هناك حاجة لجهود متفق عليها ومنسَّقة للمحافظة على ما تبقى من المجتمع المدني قبل القضاء عليه كليا".

Facebook Comments