إعلامية للوزراء: لا تطالبوا الناس بالتقشف
كتب:حسن الإسكندرانى

ضرب برلمان العسكر الحائط بكل خطط التقشف وراح يشترى 3 سيارات مصفحة لرئيس المجلس والوكيلين بحوالى 18 مليون جنيه، بالإضافة إلى 17 سيارة أخرى لكبار موظفى المجلس، وطبعاً كله على حساب الشعب الفقير، وأنفقت خزانة الدولة 894 مليوناً و667 ألف جنيه عام 2014/2015 على وسائل نقل كبار المسئولين والوزراء، وبعد ارتفاع أسعار المحروقات فسيزيد هذا الرقم ولا عزاء للمواطن الفقير.

وعبّرت دينا يحيى الإعلامية بفضائية "المحور"، عن سخطها من نداءات المسئولين بالدولة للمواطنين بالتقشف.. وأنها هزلية، فى الوقت الذى يحدث فيه تناقض مع ما نراه من أفعال للمسئولين الحكوميين والوزراء وشراء السيارات الفارهة لهم.

وأضافت يحيى فى مقدمة برنامجها "صباحك عندنا" اليوم السبت، مطالبوش الناس بالتقشف وانتوا بتكلفوا الدولة عربيات بالملايين سنوياً، ازاى وزير زى الأوقاف عنده 7 سيارات كلهم مرسيدس وبى إم دبليو وإنتو تقلوا للناس اتقشفوا.

وواصلت حديثها، أن المجلس قام بتخصيص 22 مليون جنيه لشراء 3 سيارات مرسيدس مصفحة تخصص لرئيس المجلس ووكيليه، سعر الواحدة منها 393 ألف يورو، أى ما يعادل 3 ملايين و340 ألف جنيه للواحدة، بالإضافة لدفع مقدمات شراء 17 سيارة لكبار موظفى المجلس منها عدد 2 ميكروباص، بمبلغ إجمالى يصل إلى 54 مليون جنيه، هذا فى الوقت الذى أعلن فيه المجلس حالة التقشف، وطلب من الصحفيين الذين يقومون بتغطية أنشطته إحضار رزمة ورق لتصوير جدول أعمال وأنشطة اللجان بالبرلمان.

 

وواصلت حديثها، أن المجلس قام بتخصيص 22 مليون جنيه لشراء 3 سيارات مرسيدس مصفحة تخصص لرئيس المجلس ووكيليه، سعر الواحدة منها 393 ألف يورو، أى ما يعادل 3 ملايين و340 ألف جنيه للواحدة، بالإضافة لدفع مقدمات شراء 17 سيارة لكبار موظفى المجلس منها عدد 2 ميكروباص، بمبلغ إجمالى يصل إلى 54 مليون جنيه، هذا فى الوقت الذى أعلن فيه المجلس حالة التقشف، وطلب من الصحفيين الذين يقومون بتغطية أنشطته إحضار رزمة ورق لتصوير جدول أعمال وأنشطة اللجان بالبرلمان.

Facebook Comments