كتبت- رانيا قناوي:

 

زعم إبراهيم شاهين، وكيل نقابة المهن التعليمية، بلجنة تسيير الأعمال، أن مرتبات المعلمين ستصل لعشرة آلاف جنيه، بعد أن تم تغيير جدول المرتبات بمشروع قانون التعليم الجارى العمل على الانتهاء منه بوزارة التربية والتعليم، طبقًا للتصور الذى تقدمت به النقابة، موضحًا أنه تم الاتفاق على أن يكون بداية مرتب المعلم مثل بداية مرتبات كل العاملين بالدولة المخاطبين بقانون الخدمة المدنية رقم 81 لسنة 2016.

 

واعتبر شاهين، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، إنه بذلك يكون المعلم حصل على زيادة بداية مربوط الراتب، بالإضافة إلى الحوافز والبدلات التى يحصل عليها، والتى تؤدى إلى وصول مرتب المعلم المساعد إلى حوالى 2000 جنيه، ويصل كبير المعلمين إلى 10 آلاف جنيه، مشيرًا إلى أنه فى الوقت الحالى راتب المعلم المساعد لا يتعدى الـ1100 جنيه، وكبير المعلمين لا يصل إلى 5 آلاف جنيه.

 

وأشار إلى إنه تم الاتفاق أيضًا على استثناء خريجى دبلوم المعلمين والملعمات من شروط شغل وظيفة مدير مدرسة، بحيث يتم ترقيتهم وصولًا إلى مدير مدرسة، لحين الانتهاء من أعدادهم المحدودة، لافتًا إلى أنه سيكون هناك مادة فى القانون تنص على ذلك.

 

وأضاف أن النقابة طالبت بإضافة مادة تعادل المادة 89 فى القانون 155 والخاص بكادر المعلم، لمنح المعلم الحق فى الحصول على أى ميزات مالية يحصل عليها العاملون فى الدولة، لافتًا إلى أنه تم التوافق على ذلك فى الاجتماع الذى دعا له وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالى الشربينى، بحضور ممثلين عن لجنة التعليم بمجلس النواب، حيث تم تبنى تلك الأرقام لصياغتها فى شكلها النهائى، وعرضها على مجلس الوزراء، ثم مجلس النواب لإقرارها.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي تعاني فيه الدولة في ظل الانقلاب العسكري من ارتفاع الديون الخارجية لـ 60 مليار دولار والديون الداخلية لأكثر من 2 تريليون جنيه، فضلا عن ارتفاع العجز في الموازنة إلى 375 مليار جنيه، وانهيار العملة المحلية في مواجهة العملات الاجنبية.

Facebook Comments