استشهد شاب فلسطيني وأصيب 5 آخرون برصاص الاحتلال في مواجهات ضارية شهدها مخيم جنين فجر الأحد، امتدادًا لمواجهات عنيفة يشهدها المخيم في الأيام الأخيرة.

وأفادت مصادر محلية بأن مواجهات اندلعت في مخيم جنين غربي المدينة (شمال القدس المحتلة)، أدت إلى استشهاد الشاب محمد محمود أبو خلفية (19 عامًا) عقب إصابته برصاص الاحتلال، بالإضافة لإصابة خمسة شبان؛ بينها إصابة حرجة في منطقة البطن.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن جنود احتلال قناصة أطلقوا الأعيرة النارية باتجاه الشاب أبو خليفة ما أدى لاستشهاده بعد وقت قصير على إصابته عقب اكتشاف شبان المخيم لتسلل وحدات خاصة صهيونية داخله.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال كانت داهمت منزل أبو خليفة وأعمامه محمد وأحمد أبو خليفة قبل أيام واعتقلتهما حيث دارت اشتباكات واسعة أصيب خلالها جندي صهيوني بجراح بالغة.

واقتحمت قوات الاحتلال منازل المواطنين بشكل هستيري وخلعت أبواب المنازل وفتشتها بشكل عشوائي خلال ملاحقة الشبان واعتدت على سكانها بالضرب والتنكيل والتحقيق.

وذكرت المصادر وشهود العيان، أن قوات الاحتلال داهمت مخيم جنين (غربي المدينة) من عدة محاور، ما أسفر عن اندلاع مواجهات، أدت أيضًا لإصابة جنود صهاينة.

وأشارت المصادر إلى وقوع اشتباكات مسلحة بين قوات الاحتلال ومقاومين فلسطينيين، خلال المواجهات.

في سياق منفصل، اقتحمت عدة دوريات للاحتلال بلدة عورتا جنوب نابلس وانتشرت في عدة حارات فيها. 

وأفاد شهود عيان أن جنود الاحتلال داهموا عدة منازل في وسط البلدة وحارة نصار؛ حيث جمعوا معلومات عن كل منزل ووثقوا أرقام الهويات.

يشار إلى أن هذه الحالة تكررت في القرية مؤخرًا.

Facebook Comments