اهتمت صحف العسكر الصادرة الاثنين 21 أكتوبر 2019م، بمحاولة ترميم شعبية رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي والمؤسسة العسكرية وذلك بمتابعة زيارة السيسي للكلية الحربية ومزاعمه بأن الجيش يشهد تطويرا في كل الأفرع والتخصصات ونظم التسليح. كما تناولت تشكيل لجنة برلمانية لمناهضة ما أسمته بالتطرف والعنف والكراهية" رغم أن النظام هو مصدر العنف والإرهاب والتطرف وتكريس الصوت الواحد والرأي الواحد. وتواصلت  حملات الدعاية السوداء بحق تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان وكذلك جماعة الإخوان المسلمين وكل معارضي النظام.

واهتمت الصحف والمواقع المستقلة، ما نشرته صحيفة "لوموند" الفرنسية حول مخاطر هيمنة الجيش على مفاصل الاقتصاد المصري ووصفته بالمنافس المزعج لما يتمتع به من نفوذ وامتيازات بلا حدود. كما تناولت مخططات السيسي لتوصيل مياه النيل إلى الكيان الصهيوني عبر سحارات سرابيوم والأنفاق السرية التي تحدث عنها الفنان والمقاول محمد علي. كما طالب نائب بالبرلمان رئيس الانقلاب بالرد على نقل المياه لإسرائيل.

كما تناولت تصريحات هاني الوزير حول خسائر مرفق مترو الأنفاق، وهو ما اعتبره البعض تمهيدا لرفع أسعار تذاكر المترو من جديد وهي التي تم رفعها بنسبة 700% خلال السنتين الماضيتين فقط. كما وافق برلمان العسكر مبدئيا على تعديلات قانونية تسمح ببيع أصول السكك الحديدية. إلى ذلك قمعت شرطة العسكر المظاهرة التي انطلقت أمس أمام المحكمة تطالب بإعدام القاتل محمد راجح  في قضية مقتل "شهيد الشهامة" محمود البنا في دلالة على انحياز النظام للقتلة والمجرمين.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة..

 

أهم القضايا والأخبار

(صحيفة "لوموند": الجيش المصري منافس اقتصادي مزعج)… نشرت صحيفة "لوموند" الفرنسية تقريرا تحدثت فيه عن إحكام الجيش قبضته على العديد من القطاعات الاقتصادية منذ تولّي رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي السلطة، ما تسبب في اختلال توازن الاقتصاد برمته ودفع رجال الأعمال إلى الخروج عن صمتهم. وأوردت الصحيفة نقلا عن الخبير يزيد صايغ إنه "من غير المؤكد أن هناك إدارة استراتيجية للاقتصاد العسكري، ولا تفكير اقتصادي منسق. ويستجيب الجيش بشكل أساسي للتأثيرات السياسية وطلبات الرئيس. ويندرج تدخل هذه المؤسسة في إطار "إرثين" إثنين، أحدهما حمائي والآخر يرتبط "بدولة الرفاهية" الضامنة للاستقرار الاجتماعي والحفاظ على النظام.ويواصل الخبير قائلا إن "الجنرالات المتدخلين في الاقتصاد غير أكفاء. ويوشك أن يكون لأفكارهم الاقتصادية الخاطئة تأثير خطير".

("نيل سيناء الجديد".. هل يشقه السيسي لإسرائيل؟).. عزز وصول مياه النيل عبر ترعة السلام، المعروفة بترعة الشيخ جابر الصباح إلى المحطة الرئيسة في مدينة بئر العبد جنوبي العريش شمال سيناء، مخاوف بدء مخطط توصيل مياه النيل للاحتلال الإسرائيلي. وكان رجل الأعمال والممثل المصري، محمد علي، قد أكد – في مقابلة حصرية مع موقع ميدل إيست آي البريطاني- أن "النظام المصري أنشأ أنفاقا سرية تحت قناة السويس ربما تستخدم لنقل المياه إلى طرف أجنبي"، لافتا إلى أن مهندسين -عملوا في تشييد الأنفاق- أخبروه بأمر هذا المشروع الذي تبلغ تكلفته مليارات الدولارات.وأشار إلى أن الغرض من الأنفاق على ما يبدو منح المياه لطرف أجنبي، في وقت يواجه فيه الشعب خطر شح المياه بسبب مشروع سد النهضة الإثيوبي على نهر النيل، مشككا بأن تكون سيناء هي وجهة المياه التي يجري ضخها عبر تلك المشاريع.

(كامل الوزير يمهد لزيادة أسعار تذاكر مترو القاهرة مجدداً).. قال وزير النقل المصري كامل الوزير، إن إجمالي إيرادات مترو أنفاق القاهرة تبلغ 7 ملايين جنيه يومياً في المتوسط، مقابل تكلفة تشغيل تصل إلى 15 مليون جنيه، مشيراً إلى أن خسائر المترو تبلغ 8 ملايين جنيه في اليوم الواحد ما يعادل نصف مليون دولار، في الوقت الذي يبلغ  فيه عدد الركاب نحو 2.5 مليون راكب على خطوطه الثلاثة. وأضاف الوزير، على هامش افتتاح محطة مترو هليوبوليس، اليوم الأحد، أن "الوزارة لا تفكر في رفع سعر تذكرة مترو الأنفاق في الوقت الحالي، على الرغم من الخسائر"، مستطرداً "خسائر المترو تبلغ أكثر من 50%، لكن ده مش خسارة في الشعب المصري!"، على حد تعبيره.

(مصر: البرلمان يوافق "مبدئياً" على بيع أصول السكك الحديدية).. وافقت لجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب المصري في اجتماع مغلق، اليوم الأحد، على تعديل بعض أحكام القانون رقم 152 لسنة 1980، من حيث المبدأ، والمقدم من الحكومة بهدف إعادة التخصيص المقرر للمنفعة العامة لأراضي وأصول الهيئة القومية لسكك حديد مصر، واستغلال الهيئة لها بذاتها، عدا ما تشغله القوات المسلحة من أراض ومنشآت لاستخداماتها. واستهدف التعديل إنشاء الهيئة القومية لسكك حديد مصر شركات مساهمة لطرح أراضي وأصول الهيئة للبيع، بدعوى تنمية وزيادة مواردها، شريطة التنسيق مع جهات الأمن القومي، على أن يُدرج العائد الناتج عن هذا الاستغلال ضمن إيرادات الهيئة، مع أحقيتها في التصرف بهذه الأراضي والأصول بجميع أوجه التصرف، في ضوء موافقة مجلس الوزراء، وبناءً على عرض وزير النقل.

(في تصريحات لفاينانشال تايمز.. سفير إثيوبيا يهاجم مصر بسبب سد النهضة)… نقلت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية اليوم الأحد عن فيسحا شاول جبري، السفير الإثيوبي لدى بريطانيا،  قوله: إن مصر لا ترغب في توزيع متساوٍ لمياه النهر وتستند إلى اتفاق يعود إلى عام 1959".وأضاف: "مصر تريد ان تملك سلطة فيتو وتملي على إثيوبيا ما تفعله".واستطرد السفير: "من خلال السعي إلى الحفاظ على حقوق المياه المضمونة لمصر بموجب هذه الاتفافية، تريد مصر الاستمرار في الاستخدام غير المتساوي لمياه النيل وترك إثيوبيا في الظلام".

(مصر: مظاهرات تطالب بإعدام قاتل "شهيد الشهامة" يوم محاكمته).. وسط تواجد أمني مشدد، تظاهر عشرات المصريين اليوم الأحد، في مدينة شبين الكوم في محافظة المنوفية، بالتزامن مع الجلسة الأولى لمحاكمة قتلة الطالب المصري، محمود البنا، الشهير بـ"ضحية الشهامة". وطالب المتظاهرون بإنزال القصاص العادل من قاتل البنا، الذي دفع حياته، ثمنا لتصديه لأربعة من المتحرشين بفتاة كانت تمر بالقرب منهم في الشارع، وحاول الدفاع عن الفتاة، ومنع المتحرشين من الاستمرار في جريمتهم. (تم قمع هذه المظاهرات واعتقال بعض المشاركين فيها). 

(برلماني يطالب السيسي بالرد على نقل المياه لإسرائيل: مفاوضات النهضة عبثية).. طالب عضو مجلس النواب المصري أحمد الطنطاوي الرئيس عبد الفتاح السيسي بالرد على الحديث الذي يتردد من الجانب الإثيوبي بشأن إمكانية تسعير المياه، أو نقلها من خارج حوض النيل إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي عبر الأراضي المصرية، مشيراً إلى أن هذا الحديث يلقى صدى واسعاً عند تل أبيب، الحليف الرئيس لأديس بابا في بناء سد النهضة، وهو ما يمثل سابقة خطيرة.

أهم توجهات صحف النظام

أولا،  محاولة ترميم شعبية قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي ووكذلك سمعة الجيش التي تآكلت حيث  جاء في«مانشيت الأهرام»:.. (الرئيس يشهد اختبار الطلبة المتقدمين للكليات العسكرية.. السيسى: القوات المسلحة تنتقى رجالها بكل نزاهة وحيادية).. وبحسب «مانشيت اليوم السابع»:.. (الرئيس يزور الكلية الحربية ويتابع إجراءات اختبار الهيئة للطلبة المتقدمين للالتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية.. ويؤكد: ما يشهده الجيش المصرى من تطور شامل فى كل الأفرع والتخصصات ونظم التسليح يتطلب انتقاء فرد مقاتل محترف قادر على تنفيذ كل المهام تحت مختلف الظروف ليتواصل عطاء القوات المسلحة جيلا بعد جيل). وفي «الوطن»: (الفريق أحمد خالد للوطن:.. قائد القوات البحرية: نستخدم وحدات بمواصفات خاصة لتأمين حقول الغاز وبعدها يصل لنحو 100 ميل بحري.. ونؤمن مضيق باب المندب ببسالة .. وأمنا عبور أكثر من 45 مليون طن بترول وحرسنا أكثر 450 سفينة).

ثانيا، الدعاية والتسويق لتشكيل لجنة برلمانية لمناهضة "التطرف والعنف والكراهية" رغم أن النظام نفسه هو مصدر الإرهاب والعنف والتطرف حيث جاء في «مانشيت الوطن»:.. (البرلمان ينضم لـ"معركة الإرهاب": لجنة لمناهضة التطرف والعنف والكراهية.. تغليظ عقوبة الامتناع عن سداد النفقة.. و"الإسكان": الحجز وقطع الخدمات حال تكرار مخالفات البناء).. وبحسب «مانشيت اليوم السابع»:.. (على عبدالعال خلال الجلسة العامة يؤكد: قانون الأحوال الشخصية سيرى النور فى الانعقاد الحالى.. البرلمان يوافق على تغليظ العقوبات على الأزواج المتهربين من دفع النفقة.. وتشكيل لجنة خاصة للوقاية من الإرهاب والتطرف ومناهضة خطاب الكراهية).

ثالثا، تواصل حملات الدعاية السوداء ضد تركيا والإخوان حيث تزعم «اليوم السابع»:..(تحقيق أممى حول استخدام تركيا الأسلحة المحظورة.. العالم ينتفض ضد جرائم أردوغان «الكيماوية» فى سوريا). وتضيف «اليوم السابع»:.. (فضائح جماعة الإرهاب عرض مستمر.. إخوانى منشق عائد من تركيا يفضح «إخوان الشيطان»).

رابعا، اهتمت الشروق بملف أزمة المياه وكشفت أن أولى الخسائر هي إقامة مشروعات لتلبية احتياجات المياه حتى 2037 تقدر بحوالي 50 مليار دولار.. حيث جاء في ومنها «مانشيت الشروق»:.. (برنامج لتلبية الطلب على المياه حتى 2037.. باستثمارات 50 مليار دولار.. انطلاق أسبوع المياه.. والوزير: الوسيط الدولي ضرورة لتقريب وجهات النظر مع إثيوبيا والسودان).

خامسا،  تكثيف التقارير عن الإنجازات الوهمية حيث  جاء في «ملف الوطن»: (العلمين الجديدة تفتح ذراعيها..15 برجا على "المتوسط" في مراحل التنفيذ.. وبعض المباني وصل إلى الدور الثلاثين ..و80 ألف عامل في ورديات 24 ساعة). والعلمين الجديدة من المدن التي أهدر السيسي على بنائها عشرات المليارات كان الأولى وضعها في إقامة مشروعات إنتاجية لزيادة الدخل وتوفير فرص عمل.  كما نشرت «الوطن»: (افتتاح مترو هوليوبوليس .. المحطة الأكبر في الشرق الأوسط .. القومية للأنفاق: لا زيادة في أسعار التذاكر). ويشار إلى أن النظام رفع أسعار تذاكر المترو  بنسبة 700% خلال السنوات الثلاث الماضية.

سادسا، تناولت صحف الأزمة اللبنانية حيث جاء في «مانشيت اليوم السابع»:.. (وسط احتجاجات حاشدة لليوم الرابع.. الحريرى يطلق مبادرة لإنقاذ الوضع فى لبنان.. ميزانية بلا ضرائب أو رسوم وخفض أجور النواب والوزراء ووقف النفقات.. و 350 مليون دولار حصيلة المبادرة..  ميشيل عون: سيكون هناك حل مطمئن للأزمة.. تقدم 4 وزراء عن حزب القوات باستقالاتهم من الحكومة.. وتظاهرات للجاليات اللبنانية فى عدد من العواصم العالمية).

سابعا، تابعت صحف محاكمة القاتل محمد راجح الذي قتل شهيد الشهامة الشاب محمود البنا حيث نشرت «الوطن»: (تأجيل محاكمة قاتل شهيد الشهامة إلى 27 أكتوبر.. ودفاع البنا : المتهم عنده أخ توأم.. النساء يتصدرن مطالب "إعدام راجح" بهاشتاج وعمرة وقصيدة.. وأطفال حضانات "تلا": ما تخافيش يا أم البنا.. ابنك مات بيحمي شرفنا .. وحقه راجع راجع). وبحسب «اليوم السابع»:.. (تأجيل محاكمة المتهمين بقتل «شهيد الشهامة» لجلسة 27 أكتوبر).

Facebook Comments