أقدم شاب مصري في أوروبا على حرق جواز سفره المصري، بعد رفض سلطات الانقلاب في سفارة مصر بألمانيا تجديد جواز سفره.

وقال الشاب، خلال مقطع فيديو بثه على موقع يوتيوب: “أنا هحرق الباسبور هحرق جنسيتي.. عشان السفارة رفضت تجددلي عشان هتفت يسقط حكم العسكر”.

وأضاف: “مش سهل عليّ أحرقه.. بس مصر هنا في قلبي مش في الباسبور.. فيه ناس كتير شايلاه “الباسبور” بس هم عملاء وخونة، فيه 100 ألف مسجون مضربين عن الأكل وبيصرخوا ومحدش سامع”.

وتابع: “عشان كل الناس اللي في السجون والناس اللي بتموت هحرق الياسبور ده، أنا كده كده عايش ونفسي أرجع بلدي زي أي حد.. أنا نزلت الشارع وقولت عيش حرية عدالة اجتماعية كرامة إنسانية، عايزكوا تحسوا بيا.. أنا حاسس بيكوا”.

Facebook Comments