كتب – رامي ربيع

  استنكر عدد من المواطنين رفع حكومة الانقلاب أسعار مياه الشرب رغم انقطاعها لفترات طويلة واختلاطها بمياه الصرف في كثير من المناطق.   وقالت إحدى المواطنات، في تقرير نشرته قناة الجزيرة مباشر"، إنها كانت تدفع 70 أو 80 جنيها لكنها فوجئت هذا الشهر بفاتورة المياه تقفز إلى 120 جنيه.   وقال مواطن آخر إنه كان يدفع فاتورة المياه 400 جنيه والآن أصبحت 1000 جنيه بزيادة قدرها 600 جنيه، رغم أنها مقطوعة طوال الوقت ولا توجد إلا في الصباح الباكر او منتصف الليل.   وناشد ثالث حكومة الانقلاب مراعاة ظروف المواطنين وعدم الضغط عليهم مضيفا أن المواطنين باتوا يأكلون من القمامة.   واشتكى أحد المواطنين من ارتفاع فاتورة المياه مضيفا أنه مديون لشركة المياه بمبلغ 2500 جنيه ولا يستطيع سداد المبلغ، وأنه قد يضطر للشرب من مياه النيل مباشرة ووقف عداد المياه!   ووصف أحد المواطنين قرار حكومة الانقلاب بزيادة أسعار مياه الشرب بـ"الافتراء" مضيفا انه كان يدفع 30 أو 40 جنيه لكنه الآن يدفع أضعاف هذا المبلغ.   

Facebook Comments