كتب- حسن الإسكندراني:

  قال الدكتور مدحت نافع، الخبير الاقتصادي، إنه بعد مرور 3 أشهر على قرار تعويم الجنيه، تأثر المواطن المصري وإن الحكومة اعترفت مؤخرًا بأن الأزمة أزمة عرض وليست أزمة طلب.   وأضاف "نافع" في مداخله عبر سكايب مع التلفزيون العربي، الإثنين، ببرنامج "بتوقيت مصر": إن الآثار كانت عنيفة خاصة فى الجزء التضخمي، فيما يتعرض من الصدمات العنيفة من السلع وتضخمها التي تأثرت بارتفاع الدولار بشكل كبير.   وأشار:إن وزير المالية الدكتور عمرو الجرحى، اعترف أخيراً غن الأزمة كنت ازمة عرض وليست طلب، كما اتهم المصريين بذلك بأنهم مسرفون وسبب الأزمة.   وتابع: إن الأزمة بعد مرور 3 أشهر ويزيد ما زالت مستمرة في أزمة العرض وارتفاع أسعار السلع والجمارك والمصانع متوقفة وأزمة الطاقة ووقف التراخيص.   وأردف: وهذا ما أفصحت عنه تقارير وثائق النقد الدولي في 18 يناير الماضي وكنت تشير إلى هذه المخاطر، وإن حجم انخفاض الدولار كان أكثر مما توقعوه.

Facebook Comments