رامي ربيع
احتفت صفحة "إسرائيل بالعربية‏" التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بفتوى شيخ سلفي أردني يدعى مراد شكري سويدان، إمام مسجد معاوية بن أبي سفيان بالعاصمة عمان، بتحريم عمليات الطعن التي ينفذها الشبان الفلسطينيون تجاه المستوطنين ورجال الشرطة الإسرائيليين، واصفًا إياها بـ"المسخرة".

وقال الشيخ مراد، في شريط فيديو بثه عبر صفحته الشخصية عبر يوتيوب: إن الأحداث التي عرفها المسجد الأقصى بالقدس، بسبب الإجراءات الإسرائيلية، مجرد صراع بين حماس والسلطة الفلسطينية، ولا علاقة لليهود بالموضوع، حسب قوله.

وأضاف مراد أن "حماس" هي التي تقف وراء عملية إطلاق النار بالأقصى؛ لتصعيد الوضع والتسبب في انتفاضة أخرى، حسب زعمه. كما هاجم حركة حماس، واصفًا الرئيس السابق للمكتب السياسي للحركة خالد مشعل بأنه "طاغوت".

وزعم مراد أن المخابرات الإيرانية هي من تدير غزة، متهما إياها بإعدام خيرة شباب غزة بدون محاكمة، وأن إسرائيل تستغل كل فرصة لتقيم البوابات ( الدقيقة 22 من الفيديو).

Facebook Comments