كتب- رامي ربيع:

 

كشف محمد سودان أمين لجنة العلاقات الخارجية في حزب الحرية والعدالة، عن السر وراء زيارة سامح شكري وزير خارجية الانقلاب الخرطوم خاصة وأنها جاءت عقب اعتقال 120 سودانيا في شلاتين.

 

واعتبر سودان في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، زيارة شكري بجاحة سياسية مضيفا أن الدول الخليجية المحاصرة لقطر طلبت من الخرطوم تأييد القرار وإعلان المقاطعة لكن السودان رفض، متوقعا أن تكون الزيارة بهدف الابتزاز السياسي والضغط على الخرطوم لتأييد موقف دول الحصار.

 

وقال سودان إن سلطات الخرطوم سبق وأعلنت ضبط أسلحة ومدرعات مصرية في طريقها للمتمردين في دارفور كما وجه الانقلاب ضربات جوية للثوار في ليبيا يفند مزاعم شكري بعدم تدخل الانقلاب في شؤون الدول المجاورة.

 

Facebook Comments