رامي ربيع
استبعد عبدالموجود الدرديري، رئيس مركز الحوار المصري الأمريكي، نجاح خطة برلمان الانقلاب في تحسين صورة نظام عبدالفتاح السيسي خارجيا؛ بسبب الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبها السيسي ووثّقتها منظمات حقوق الإنسان الدولية.

وأضاف الدرديري- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن المجتمع الدولي انتهازي ولا يسعى لتغيير الأنظمة إلا بتحرك الشارع؛ لأنه يبحث عن مصالحه والاستقرار، وهو ما قدّمه نظام السيسي، الذي قدّم مصالح السعودية وإثيوبيا واليونان والكيان الصهيوني على مصالح الشعب المصري، لذا يحظى بدعم المجتمع الدولي.

وأوضح أن السيسي اعتقل أكثر من 60 ألف معتقل، واغتالت مليشياته أكثر من 60 مواطنا خلال شهر، وهي جرائم لا يمكن إخفاؤها عن المجتمع الدولي.

Facebook Comments