كتب- حسن الإسكندراني:

 

سخر الإعلامي الموالي للانقلاب سعيد حساسين من انتهاء الحكومة من مشروع قانون جديد لصرف علاوة بقيمة 10% بأثر رجعي من شهر يوليو الماضي، تطبق على الموظفين والعاملين في مؤسسات الدولة غير الخاضعة لقانون الخدمة المدنية، والذين يبلغ عددهم مليونَي موظف.

 

وقال حساسين، خلال تقديمه برنامج "انفراد"، على قناة "العاصمة"، السبت: يدونا علاوة 10% ويغلوا سعر الدواء، الناس مش بتلحق تفرح بالعلاوات، الناس قبل كده كانت بتفرح، كل حاجة غليت والأسعار بقت نار.

 

وأضاف: الأدوية التي تم رفع أسعارها مؤخرًا سيتم رفعها مرة أخرى، والحكومة في وادي تاني، مختتمًا حديثه من القرار بقوله: "علاوة إيه اللي انت جي تقول عليه".

 

وكانت مؤسسات عمالية وحقوقية فد دانت قانون العلاوة الجديد الذي يسمح من خلاله بصرف نحو 10% من الأجر الأساسي لنحو مليوني موظف بالدولة.

 

وأكدوا في تصريحات صحفية مؤخرًا أن نسبة 10% ضئيلة جدًا، ولا تغطي ارتفاع الأسعار، الذي أعقب القرارات الاقتصادية الأخيرة، وفي مقدمتها تحرير سعر الصرف "تعويم الجنيه".

 

وطالبوا وزارة المالية بضرورة إعادة النظر في هذه النسبة، بالإضافة إلى معاودة تعديل قانون الحدين الأدنى والأقصى للأجور.

Facebook Comments