كتب- حسن الإسكندراني:

 

"السيسي المتحكم الأوحد" في مصير المصريين، هكذا علق الإعلامي محمد ناصر على قرارات السيسي الأخيرة كختام أسود لعام 2016 المنقلب، بعدما أقر برلمان العسكر، مؤخرًا، التعديل الذي اقترحه مؤخرًا رئيس ائتلاف الأغلبية، "دعم مصر"، محمد زكي السويدي، بمنح قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، سلطة تعيين جميع أعضاء المجلس الأعلى للإعلام والصحافة، والهيئة الوطنية للصحافة (تحل بدلاً من المجلس الأعلى للصحافة)، والهيئة الوطنية للإعلام (تحل بدلاً من اتحاد الإذاعة والتلفزيون)، بمشروع قانون التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام.

 

وأضاف ناصر، عبر برنامجه" مصر النهاردة" على فضائية "مكملين" الأحد، خلال البرلمان وافق على القانون والتعديل والسيسي الآن هو من يقوم بتعيين الجميع من الإعلاميين والصحافة من خلال قانون التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام.

 

وتابع: بقرارالسيسي هذا يقوم بتعيين من يحب ويعزل من يحب، وأردف: "خلصت"، فضلاً عن قراره السابق بمنح نفسه قرار بعزل الهئيات القضائية، تحت قرار بقانون رقم ٨٩ لسنة ٢٠١٥ بشأن حالات إعفاء رؤساء وأعضاء الهيئات المستقلة والأجهزة الرقابية من مناصبهم.

 

ونص القرار، الذي نشر اليوم في الجريدة الرسمية، على أنه: يجوز لرئيس الجمهورية إعفاء رؤساء وأعضاء الهيئات المستقلة والأجهزة الرقابية من مناصبهم.

 

واختتم ناصر حديثه، بقول إن السيسى بات مسيطرًا على كل شيء منفردًا بعد أن أقر السيسي لنفسه قرارًا يأمر بتعديل قانون تنظيم الجامعات، بعد إصداره قرارًا مؤخرًا بقانون بتعديل بعض أحكام قانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972، وأردف: فين حسام عيسى بتاع 9 مارس واستقلال الجامعات؟

Facebook Comments