كتب- أحمد إسماعيل
أكد د. سيف عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن الدكتور محمد مرسي الذي اتهم كثيرا بمحاباة أهله وعشيرته كان حزينا على اغتيال رجال الشرطة.

وقال في تدوينة له على "الفيس بوك" الرئيس الذي اتهموه يأنه لا يهمه إلا أهله وعشيرته تسرب له المخابرات تسجيلا يبدو فيه حزينا على رجال الشرطة الذين تم اغتيالهم، رغم أن الشرطة كانت أحد أهم أذرع الانقلاب عليه..هذا إنسان وطني سره مثل علنه.

وأضاف، سبعة أشهر يقومون بالتسجيل له ولم تخرج منه كلمة واحدة فيها خيانة أو محاباة للإخوان على حساب الوطن!

Facebook Comments