وقالت وزارة التجارة والصناعة الانقلابية- في بيان اليوم- إن واردات البلاد تراجعت من تركيا بنسبة 40% لتصل إلى 914 مليون دولار في النصف الأول من العام الجاري، مقابل 1.5 مليار دولار في نفس الفترة المقابلة من العام الماضي.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا نحو 4.176 مليار دولار خلال 2016، مقابل 4.341 مليار دولار خلال 2015، وفقا لبيانات التجارة والصناعة المصرية.

وتتضمن الصادرات المصرية إلى تركيا البولي بروبلين، والأقمشة (الجينز)، وأقمشة بوليستر، وأسود الكربون، وسماد اليوريا.

كما تستورد مصر من تركيا مواد البناء، والكيماويات، والأسمدة، والسلع الهندسية والإلكترونية، والملابس الجاهزة.

وكان رئيس الوزراء التركي "بن علي يلدريم" قد قال العام الماضي: إنه لا مانع من تطوير العلاقات الاقتصادية بين تركيا ومصر، وعقد لقاءات بين مسئولي البلدين، رغم استمرار الموقف التركي الرافض للانقلاب على الرئيس الشرعي محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في تاريخ مصر الحديث.

وتدافع سلطات الانقلاب عن اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا؛ لأنها تصبّ في مصلحتها. ووقعت مصر وتركيا على اتفاقية التجارة الحرة في نهاية 2005، وتم الانتهاء من إجراءات التصديق على الاتفاقية من الجهات المسئولة في البلدين، ودخلت حيز النفاذ في مطلع مارس/آذار 2007.

Facebook Comments