كتب- أحمد علي:

يتعرض المعتقل أحمد زكريا عطعوط للقتل البطيء داخل محبسه بسجن ليمان طره في ظروف احتجاز لا تتلاءم مع حالته الصحية بما يزيد من آلامه ومعاناته نتيجة الإهمال الطبي المتعمد.

 

ووجهت أسرة "عطعوط" نداء لكل من يهمه الأمر بالتحرك لإنقاذ حياة المعتقل القابع فى السجن منذ 3 نوفمبر 2013 وصدر حكم جائر بحقه بالحبس 10 سنوات بتهم ملفقه لا صلة له بها.

 

وأضافت الاسرة في شكواها أن عائلها كان قعيد المنزل والمستشفى خلال فترة القضية المتهم بها فهو مريض بالتهاب الكبد الوبائي c، وكان يعاني حينها من ارتجاع دموي بالمريء إضافة لأمراض السكر والضغط، مشيرة إلى أنه بعد السجن ساءت حالته الصحية ، وأصيب بصعوبة الحركة وضعف تام للرؤية في عينيه اجرى على إثره عمليه جراحية في إحدى عينيه ومن المقرر أن يجري عمليه جراحية اخرى له وأصيب بهزال في كل جسمه.

 

وطالبت الأسرة بإنقاذه من الموت وإصدار عفو صحي أو رئاسي أو اي طريقة يكفلها الدستور والقانون، كما طالب مركز "الشهاب لحقوق الإنسان" بتوفير حق المعتقل القانوني في العلاج المناسب والمعاملة الإنسانية، كما رفض الإهمال الطبي الذي يتعرض له ومحملا  إدارة السجن وسلطات الانقلاب مسؤولية سلامته.

 

 

Facebook Comments