كتب عبدالله سلامة:

كثّفت قوات جيش الانقلاب جهودها بمنطقة السبيل جنوب غرب مدينة العريش بشمال سيناء؛ للبحث عن "لودر" استولى عليه مسلحون بالمنطقة، رغم التواجد الأمني والقصف الجوي الكثيف بالمنطقة خلال الساعات الماضية.

وقالت صفحة "سيناء 24"، إن مجندا يدعى "أحمد البيومي الغرباوي"، يبلغ من العمر 20 عاما، لقي مصرعه برصاص قناص استهدفه في محل خدمته بارتكاز عسكري جنوب العريش، مشيرة إلى سقوط قتلى وجرحى من قبيلة العزازمة؛ إثر استهداف طائرة بدون طيار زنانة لمواطنين أثناء تشييعهم جنازة بتجمع سكني في وسط سيناء.

وشهدت شمال سيناء عدة هجمات، خلال الأيام الماضية، راح ضحيتها عشرات الضحايا من قوات الأمن والجيش، رغم ادعاء قائد الانقلاب "السيسي" القضاء على الإرهاب بسيناء.

Facebook Comments