أنهى التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بحلوان منذ قليل فعاليات المسيرة التي دعا إليها في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت باتجاه قسم شرطة حلوان للتنديد بحالات التعذيب الجماعي التي يتعرض لها المعتقلون المؤيدون للرئيس محمد مرسي داخل قسم الشرطة على يد قوات أمن الانقلاب.

ووسط تعزيزات أمنية مكثفة حول قسم حلوان اختتم  الثوار مسيرتهم بعد توصيلهم الرسالة المطلوبة على حد قولهم لرئيس مباحث حلوان وأفراد الشرطة بالقسم بأنهم لن يتخلوا عن ذويهم في السجون.

وأكد قيادي بالتحالف أنه تم تكليف مجموعة من المحامين ببدء اتخاذ الإجراءات القانونية من معاينة مكان الاحتجاز ومعرفة ما حدث بالحجز واتخاذ كافة الإجراءات القانونية في الصباح الباكر.

وكانت أنباء قد ترددت عن اشتباكات وقعت بعنبر 4 بقسم حلوان، وحدثت اعتداءات من قبل أفراد الشرطة على المعتقلين أدت لسقوط قتيل من المسجونين داخل القسم.

Facebook Comments