كتب- أحمد علي:

 

تخفي مليشيات الانقلاب العسكري عدد من أفراد أسرة واحدة في الإسكندرية منذ اختطافهم من منزلهم مساء الجمعة الماضية 4 أغسطس واقتيادهم لجهة غير معلومة دون ذكر الأسباب حتى الآن.

 

وذكرت رابطة أسر المعتقلين بالإسكندرية عبر صفحتها على فيس بوك اليوم أن سلطات الانقلاب لا زالت تحتجز كلاً من الدكتور "أسامة سعد الطويل" وأولاده البنين "عبدالرحمن ومحمد وعمر" وزوجته بمكان غير معلوم منذ اختطافها لهم مساء الجمعة من منزلهم بمنطقة السيوف بالإسكندرية، وتم إخلاء سبيل باقي السيدات اللئي تم اختطافهن معهم والطفلة ويتم احتجازهن بمنزله الآن ومنعهن من الخروج ومحاصرة المنزل بشكل كامل.

 

 

ووثقت عدد من المنظمات الحقوقية الجريمة بينها المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان وأوردت شهادات شهود العيان على الجريمة التي استنكرتها ودانت جميع عمليات الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري للمواطنين.

 

من جانبهم حمل أهالي وذوو المعتقلين سلامتهم لسلطات الانقلاب وناشدوا كل من يهمه الأمر التحرك على جميع الاصعدة لرفع الظلم الواقع عليه والكشف عن مكان احتجازهم وسرعة الإفراج عنهم.

Facebook Comments