كتب أحمدي البنهاوي:

صادقت حكومة الاحتلال التي يقودها بنيامين نتنياهو، الأحد، على مشروع قانون ما يعرف بـ"المؤذن" الذي يمنع الأذان عبر مكبرات الصوت في المساجد خلال أوقات محددة.

وسيتم عرض القانون أمام الكنيست، الأربعاء المقبل، 15 فبراير، للمصادقة عليه بالقراءة التمهيدية، حسب ما ذكرت وكالة "معا" الفلسطينية.

ويمنع القانون، الذي جرى إدخال تعديلات عليه، رفع الأذان عبر مكبرات الصوت من الساعة الحادية عشرة ليلا حتى الساعة السابعة صباحا، ما يعني عدم بث أذان الفجر.

وكان عضوا الكنيست موتي يوجف، من حزب البيت اليهودي، وعضو الكنيست دافيد بيطون، من حزب الليكود، تقدما بمشروع القانون الذي أدخل عليه تعديلات تمثلت في منع الأذان في أوقات محددة.

وقالت الإعلامية بقناة الجزيرة الفضائية خديجة بن قنة تعليقا أن "مراقبين يحذرون: القرار قد يجر المنطقة إلى أتون حرب دينية طاحنة".

وعلق الصحفي والمحلل السياسي الفلسطيني ياسر الزعاترة، أن "حكومة الاحتلال صادت اليوم على مشروع "قانون المؤذن"، الذي يمنع الأذان عبر مكبرات الصوت في المساجد خلال أوقات محددة.. الصهاينة في زمن ترامب".

أما الإعلامي علي صيام من غزة فعلق قائلا: "فقط لمن يهمه الأمر بصمت تام وخذلان عربي مريب الاحتلال الإسرائيلي يقر رسميًا قانون منع الأذان في القدس.. نسخة لملياري مسلم! #لن_تسكت_الماذن".

Facebook Comments