كتب- جميل نظمي:

 

ألقت قوات الأمن بقسم شرطة المنتزه بالإسكندرية، اليوم الثلاثاء، القبض على المحامي الحقوقي محمد رمضان، أثناء تأدية عمله، حال تواجده بقسم منتزه أول بالإسكندرية. 

 

وأوضح رمضان، في تصريحات صحفية، أنه "كان يقوم بعملة كمحام بقسم المنتزه، وفجأة صدر قرار بالتحفظ عليه بدون أي أسباب".

 

وأضاف رمضان: "أنا محجوز في غرفة الضابط، مع وجود عدد من أفراد الأمن للحراسة، وتم منعي من الخروج، أو معرفة أسباب احتجازي".

 

فيما حاولت المحامية والحقوقية ماهينور المصري التعرف على أسباب التحفظ على المحامي، لكنها لم تستطع، بحسب تصريحات لها.

 

وقالت ماهينور المصري، المحامية الحقوقية، والتي كانت متواجدة بقسم الشرطة ، أثناء التحفظ على المحامي، عندما حاولت معرفة سبب احتجاز رمضان، قيل لي إن هناك قرار ضبط و إحضار، صادر من الأمن الوطني، ولا نعرف أي تفاصيل أو أسباب للقرار حتى الآن.

 موضجة، أنه  سيتم عرضه على نيابة "المنتزه أول" بتهمة السب والقذف، داعية المحامين بالحضور لدعم "رمضان". 

 

وكانت قوات أمن الاسكندرية، اختطفت والدة وشقيق المحامي الحقوقي محمد رمضان واحتجزتهما كرهائن لحين القبض عليه ، وذلك يوم الأحد 13 نوفمبر الماضي..

 

يذكر أن رمضان هو محامى أهالى عزبة طوسون الذين حاولت الدولة طردهم من منازلهم وهدمها، وسبق أن دافع عن مئات الشباب والعمال فى الإسكندرية بقضايا الشأن العام منذ ٢٠٠٨

 

Facebook Comments