يأتي “اليوم العالمي لحقوق الإنسان”، للعام السابع على التوالي، والمواطنون في مصر يعانون من انتهاك متعمّد يمس جميع مواثيق حقوق الإنسان في حياتهم اليومية، بل وأشدها وأكثرها قسوة وغلظة؛ حيث صار القتل خارج نطاق القانون والإخفاء القسري والتعذيب، فضلا عن الاعتقال في ظروف بالغة السوء، من الأمور الأكثر شيوعًا في نطاق الأخبار المصرية اليومية، هذا بخلاف العصف بالحقوق والحريات الأخرى المتعلقة بحرية الرأي والتعبير أو إصدار صحف ومواقع إلكترونية.

وفي هذا الإطار، أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج "#اليوم_العالمي_لحقوق_الانسان"؛ تنديدًا بالانتهاكات التي يرتكبها نظام الانقلاب العسكري بحق المعتقلين والمعارضين السياسيين.

وواصل الهاشتاج قائمة الأكثر تداولًا على "تويتر"، خلال الساعات الماضية، وشهدت التغريدات تفاعلًا واسعًا مع ملف حقوق الإنسان في مصر والعالم العربي.

وقال حساب "صوت الزنزانة": "تدهور الحالة الصحية للمعتقلة عائشة الشاطر، واحتجازها بمستشفى السجن فى غرفة انفرادية مغلقة وممنوع عنها الزيارة، عائشة معتقلة منذ من أكثر من عام بالحبس الانفرادي وممنوعة من الزيارة، مما اضطرها للدخول فى إضراب كامل عن الطعام وأُصيبت بفشل فى النخاع العظمى".

وغرد حساب "زياد المصري- شباب ضد الانقلاب" قائلا: "في  #اليوم_العالمي_لحقوق_الإنسان.. يمزق قلوبنا حال الوطن الذي بات كل يوم فيه لا يمضي دون آلاف الكوابيس من انتهاك حقوق أبنائه، لا آدمية للبشر ولا حقوق سياسية أو اجتماعية أو اقتصادية تحترم، نظام يواصل تجبّره وقمعه بصور من التنكيل لم تروَ حتى عن العصور الوسطى".

وعلَّق حساب عمر المختار قائلا: "يا حماة الحق قفوا للباطل ولا تتخاذلوا".

وقال حساب"AmanySedky84" :: "قيد غليظ يفرق بين أزواج وزوجات يقبعن في سجون السيسي.. بعضهم تركوا أطفالهم مشردين دونهم".

وغرَّد محمود علي قائلا: "من مواد حقوق الإنسان الموثقة فى الأمم المتحدة "يولد جميع الناس أحرارًا"، والله قالها سيدنا عمر قبلهم، وعمل بها وساوى بين الناس، المسلم وغير المسلم، ولم نر عدالة مثل ذلك".

وقالت أسماء: "أسخف مبرر ممكن تسمعه لمخالفة حقوق الإنسان.. إحنا بنحافظ على الوطن، وفي حقيقة الأمر ليس الوطن ما يحافظون عليه بل مصالحهم وغبائهم".

وأضافت: "يوم في كل عام لحقوق الإنسان، والذي تم تسخيره لحماية الإنسان في العالم وحفظ حقوقه والدفاع عنه من أي انتهاك لحقوقه ومعاقبة كل من ينتهكها، بينما الشعب اليمني له خمسة أعوام، في كل يوم تنتهك حقوقه ولم نر أي حماية".

وعلق حساب "Shawke maarof" قائلا: "قتلوه كما لو كان مصريًّا، وعذبوه كما لو كان مصريا، وسجنوه كما لو كان مصريًّا، وعاملوه كما لو كان مصريًّا".

وعلقت fayroz قائلة: "لامعنى لحقوق الإنسان فى مصر.. الكل محل الاعتقال إذا خالف السيسى".

Facebook Comments