أحمد منصور

أدان حزب الوسط بشدة حادث إغتيال اللواء محمد السعيد، مدير المكتب الفني لوزير الداخلية، على يد مجهولين بشارع الهرم.

وقال الوسط – في بيان له- هذا الحادث يعتبر تطوراً خطيراً لحالة الانفلات الأمني الذي تعاني منها البلاد منذ وقوع الانقلاب العسكري الدموي، مطالبًا كافة الأجهزة المعنية الإسراع في الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة.

وكان السائق الخاص بمدير مكتب الوزير الداخلية قد كشف أن القوات المكلفة بحراسة اللواء لم تحضر اليوم، مما سهل عملية اغتياله.

Facebook Comments