كتبت- رانيا قناوي
كعادة قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي، فاجأ الغلابة صباح اليوم الجمعة، بمصيبة جديدة من مصائبه، برفع أسعار تذاكر أتوبيسات النقل العام، أسوة بباقي وسائل النقل التي ارتفعت أسعارها عقب زيادة أسعار الوقود الأسابيع الماضية.

وفي مارس الماضي عقب زيادة أسعار تذكرة مترو الأنفاق، أكد رئيس هيئة النقل العام بمحافظة القاهرة اللواء علي رزق، أنه لا توجد زيادة فى أسعار تذاكر أتوبيسات الهيئة، أو حتى دراسة لزيادتها فى الفترة الحالية، مشيرًا إلى أن سعر تذكرة الأتوبيسات الجديدة والزرقاء 2 جنيه، بينما سعر تذكرة الأتوبيس الأحمر جنيه واحد فقط.

ولكن يبدو أن وعود رئيس الهيئة لم تُدم أكثر من 4 شهور حيث، فتم تحريك أسعار تذاكر الركوب بقيمة 50 قرشًا على جميع خطوطها.

وفي السياق ذاته، قال مصدر مسئول بهيئة النقل العام، إن الهيئة صدقت على الزيادة منذ بداية الشهر الجاري ونفذته اليوم؛ وذلك نتيجة التحريك المتتالي لأسعار الوقود، لافتا إلى أن عدم رفع قيمة التذكرة منذ زيادة سعر الوقود رفع من خسائر الهيئة، وأن زيادة اليوم تأتي لتقليل الخسائر باعتبارها أمرا ضروريا، مؤكدا أنه برغم رفع قيمة التذكرة إلا أنها لاتزال أرخص بكثير بالنسبة للمسافات التى تقطعها الرحلة.

ومن المتوقع أن يخرج مسئول في حكومة الانقلاب ليعلن أن قرار زيادة سعر أتوبيس النقل العام يصب في مصلحة المواطن.
 

 

Facebook Comments