كتب- يونس حمزاوي:

 

رغم أن وسائل الإعلام السعودية أشارت صباح اليوم إلى ترقب صدور حكم الإدارية العليا حول طعن الحكومة على بطلان اتفاقية ترسيم الحدود بين السعودية ومصر والتي وقَّعها الجانبان ووافق عليها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي يوم 8 أبريل الماضي 2016م، إلا أن الإعلام السعودي تجاهل متابعة القضية بعد صدور الحكم بتأييد الحكم السابق ببطلان الاتفاقية والتأكيد على مصرية جزيرتي تيران وصنافير.

 

ورغم الضجة العارمة للخبر على مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة، لم تشر الصحف السعودية الحكومية والخاصة، ومعظم المواقع الإلكترونية للخبر، واكتفت بتجاهل نشره.

 

فجريدة عكاظ اكتفت صباح اليوم، بنقل خبر المحاكمة، في حين تجاهلت القرار عقب صدوره.

 

أما جريدة الرياض والمدينة فلم يتطرقا للخبر، وكذلك جريدة الحياة والشرق الأوسط، والمواقع السعودية الشهيرة مثل الوئام، وسبق.

 

وحكم الإدارية العليا يعد حكمًا نهائيًّا ببطلان توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية.

 

وقال رئيس الجلسة، التي بثها التلفزيون المصري، إنه "وقع واستقر في عقيدة المحكمة أن سيادة مصر على تيران وصنافير مقطوعة.. والحكومة لم تقدم أي وثيقة تغير أو تنال من هذا الامر".

 

 

 

Facebook Comments