كتب إسلام محمد:

منعت إدارة مؤسسة الأهرام طبع جريدة "المصرية" بسبب تضمن الصفحة الأولى منها على قصيدة تضامن مع نجم مصر محمد أبوتريكة، الذي توفي والده قبل أيام، ولم يتمكن من المشاركة في تشييع جنازته بسبب ضمه لقائمة ملفقة أطلقت عليها حكومة الانقلاب "قائمة الإرهابيين".

القصيدة تتخيل مكالمة بين والدة "أمير القلوب" وابنها تطلب منه عدم العودة إلى مصر لتشييع والده، وتعجبه من ذلك الطلب بسبب العلاقة القوية التي تربط "أبوتريكة" بوالده الراحل، إلا أن الأم تعدد لابنها أسباب طلبها، حيث تعتبره الحكومة إرهابيا قتل ضباط الجيش.

وفي ختام القصيدة، التي كتبها مستشار تحرير الجريدة أحمد سعيد، طلبت الأم من ابنها عدم الحضور حتى لو أبلغه أحدهم بأن أمه ماتت:
خليك يا ابني برى مصر ..
اجري على رزقك وغيش
وأمانة عليك لو أخوك كلمك وقالك أمك ماتت ..
متجيش

Facebook Comments