:كتب- محمد مصباح

بدلا من ان يخفف من غلواء المعيشة التي زادت اضعافا مضاعفة في ظل الانقلاب العسكري الذي كبد الشعب اثارا اقتصادية واجتماعية غير مسبوقة، فاقم الفشل الاقتصادي الانقلابي معاناة المصريين…بزيادة الديون التي ستسددها مصر بسبب سياسات السيسي الفاشلة…

مؤخرا، كشف البنك المركزي المصري أن الدين الخارجي للبلاد ارتفع إلى 73.8 مليار دولار في مارس 2017.

 

كما زاد الدين العام المحلي إلى 3.073 تريليونات جنيه بنحو (172 مليار دولار). ليكون مجموع الدين العام على الدولة المصرية 245.8 مليار دولار.

 

وفي حين أن عدد سكان مصر ناهز 93.3 مليون نسمة، بالتالي يترتب على كل مواطن مصري دين بقيمة 2634 دولاراً.

 

هذا الرقم يعني ان كل فرد بات مديونا بنحو 47412 جنيها، واذا كانت الاسرة مكونة من 6 أفراد، فان كل اسرة ستكون مدينة بنحو 300 ألف جنيه.

 

هذا الرقم قد يقول البعض انه لن يدفعه الفرد، ولكن بحسب اقتصاديين ستتضاعف بمقداره مشكلات المواطنيين بتراجع الدولة عن توفير حياة كريمى للمواطن، حيث ستسعى لسداد تلك الديون، عبر تقليص الدعم المقدم للمواطن، وتخفيض ميزانيات الصحة والتعليم وغيره من اساسيات حياة المواطن…وهو ما يعني معاناة اكثر وديونا اكثر في ظل عهد السيسي…………وانقلابه…فهل يفيق الشعب؟!

Facebook Comments