كتب – سيد توكل
عرفت مصر "الكومبارس" في كل الانتخابات تقريبا؛ حيث يوجد دائما ذلك الشخص الذي يخوض الانتخابات لعدد من الأهداف ليس من بينها الفوز بالمقعد، ومن ينسى "أحمد الصباحي" الذي خاض الانتخابات الرئاسية أمام المخلوع مبارك مؤكدا أنه سوف يعطي صوته لـمبارك! إلى جانب نحو 10 مرشحين آخرين لم يقصدوا خوض الانتخابات فعلا، بل شاركوا بدور "السنيد" في تلك الهزلية وغيرها من الهزليات الانتخابية التي جرت في مصر منذ استولى العسكر عليها وحرموا الديمقراطية على شعبها.

وكان حمدين صباحي هو الوجه الأخير الذي ظهر في مسرحية "المحلل" التي جرت عقب الانقلاب على الرئيس الشرعي لمصر، فيما يتم الآن في الكواليس وضع اللمسات النهائية للكومبارس الذي سيؤدي الدور في الفصل الثاني من المسرحية الذي من المقرر أن يعرض في 2018 المقبل.

وللتعرف إلى صفات الشخصية التي سوف يتم اختيارها، للقيام بهذا الدور تابع الإنفوجراف التالي الذي أعدته "بوابة الحرية والعدالة".

Facebook Comments