يشكّل الاحتياطي النقدي الذي ضمّه البنك المركزي المصري في أغسطس 2017 خليطا من القروض والودائع، بحيث لا تملك مصر منه شيئا تقريبا. وهو ما يرد على تضليل الانقلاب المصريين بأن الاحتياطي وصل إلى 36,5 مليار دولار.

والاحتياطي النقدي الذي يتفاخر الانقلاب به عبارة عن 22 مليار دولار قروضا مستحقة للسعودية والإمارات والكويت وسلطنة عمان وتركيا وليبيا، 4 مليارات دولار قيمة الشريحتين الأولى والثانية من قرض صندوق النقد الدولي، 2 مليار دولار قروضا من البنك الدولي، 2.6 مليار دولار قروضا من الصين، 1 مليار دولار من البنك الإفريقي للتنمية، 700 مليون دولار قروضًا من دول الاتحاد الأوروبي.

 

كما تم طرح 12 مليار دولار سندات في شهور نوفمبر 2016 ويناير ومايو 2017، 2,2 مليار دولار مستحقة لشركات النفط والغاز العالمية.

 

فماذا تملك مصر من احتياطيها النقدي الذي يتفاخر به السيسي؟!

Facebook Comments