كتب- حسن الإسكندراني:

 

تداول نشطاء عبر منصات السوشيال ميديا، اليوم الإثنين، إنفوجراف بمناسبة الذكرى الثانية لميلاد "فنكوش العسكر قناة السويس الجيدة".

 

الجراف المتداول كشف حقيقة إن المصريين دفعوا 230 مليون جنيه فى أغلى صورة تم إلتقاطها للجنرال عبد الفتاح السيسي وهو يقف على يخت "المحروسة" العتيق.

 

وواصل الإنفو: علشان السيسى ياخد اللقطة دى كلف الدولة 8 مليار دولار من احتياطى النقد بما يعادل 65 مليار جنيه مصرى وقتها وهى السبب الرئيس فى رفع سعر الدولار.

 

 

وتابعوا: هذا فضلا عن 120 كيلو ذهب تم صكها لعمل "عملات تذكارية" للضيوف علشان الصورة تطلع حلوة..واختتم الإنفوجراف بسخرية: بعد كل الخسائر دى يطلع يقول "الغرض مكنش منها مادى ..دا كان معنوى".

 

ثم تابعو فى جراف آخر تحت عنوان" حقائق حفر التفريعة الثانية "، إن القناة كانت تستوعب 78 فينة يوميا ،وبعد الحفر استوعبت 88 سفينة يوميا..العدد المتوسط الحالى مابين 40 إلى 50 سفينة يوميا..وأضاف الجراف: الاتجاه العالمى الأن هو تقليل عدد السفن وتكبير حجمها.

 

Facebook Comments