كتب– عبدالله سلامة
تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء 3 طلاب لليوم الـ34 على التوالي، وسط قلق ذويهم على سلامتهم؛ خاصة في ظل انقطاع أخبارهم وعدم معرفة أماكن إخفائهم.

والمختفون قسريا هم: "زياد محمد السيد"، الطالب بكلية التجارة جامعة الزقازيق، تم اعتقاله من القاهرة أثناء وجوده مع أصدقائه في رحلة تنزهٍ، منذ 02 يوليو الماضي، و"هاني بدر"، الطالب بالفرقة الثانية بكلية الهندسة، من قرية شبرا النخلة، وتم اعتقاله من أمام محطة قطار شبرا النخلة في بلبيس بالشرقية، منذ 16 يوليو الماضي، و"عبدالرحمن رباح محمد المحمدي"، 18 عاما، من قرية ميت معلة، وتم اعتقاله منذ 25 يوليو الماضي.

من جانبها، حمّلت أسر المختفين داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامتهم، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان إخفائهم، والإفراج الفوري عنهم، مشيرين إلى تقدمهم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة.
 

Facebook Comments