كتب- عبد الله سلامة:

 

تواصل قوات أمن الانقلاب بالدقهلية إخفاء الدكتور محمد المندوة "35 عامًا"، ويعمل مدرسًا مساعدًا بالمعهد العالي بجامعة بورسعيد، منذ إنتهاء مدة حبسه يوم 23 يوليو الماضي؛ حيث تم ترحيلة لقسم أول المنصورة لانهاء إجراءات خروجه، إلا أن القسم زعم عدم وجوده لديه.

 

من جانبها، حملت أسرته داخلية الانقلاب ومديرية أمن الدقهلية ومسئولي أمن الانقلاب بالمنصورة المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبة بسرعة الإفصاح عن مكان إخفائه والإفراج الفوري عنه، مشيرة إلى تقدمها بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة.

Facebook Comments