كتب– عبدالله سلامة
تشهد الفترة الحالية تفاقم الأزمات المالية داخل أروقة فضائيات الانقلاب، ما دفع إدارات تلك القنوات إلى الاستغناء عن المئات من الموظفين والإعلاميين بها، وإلغاء برامج فنية وسياسية بهدف تقليل الإنفاق.

ودفعت الأزمة قناة "DMC" إلى الاستغناء عن عدد من البرامج، على رأسها برنامج المطربة شيرين عبدالوهاب "شيري ستوديو"، وبرنامج "قعدة رجالة" لمكسيم خليل، وشريف سلامة، وإياد نصار، وبرنامج "عيش الليلة" لأشرف عبدالباقي.

كما دفعت مجموعة قنوات "إم بي سي" السعودية إلى الاستغناء عن 100 عامل وإداري، فضلا عن حذف المجموعة بث قناة "إم بي سي ماكس" من على القمر الصناعي "نايل سات".

ودخلت على خط الأزمة شبكة قنوات "ON" والتي استغنت محطتها الإخبارية "أون لايف" عن خدمات المذيعتين مروة جاد الله مقدمة برنامج "مانشيت"، وزميلتها نوران عطا الله مذيعة نشرات الأخبار، فضلا عن وجود شكاوى من العاملين والإعلاميين بها من فرض عقوبات مالية وخصومات متتالية بحقهم خلال الفترة الأخيرة.

Facebook Comments